مجتمع

تونس : المندوبيّة الجهويّة للفلاحة بباجة تُؤكّد أنّ كميّات المياه لا تكفي لتحضير زراعات جديدة

دعت المُندوبية الجهوية للفلاحة بباجة الفلاحين إلى عدم تعاطى أي نوع من أنواع الزراعات السقوية ، و ذلك بسبب محدودية المياه المتوفرة بالسدود و التي لا تسمح بالتحضير لغراسات جديدة و دعت إلى التوجه لاستغلال الموارد المائية الباطنية.

و أعلمت المندوبية في بلاغها ، الفلاحين المتواجدين بالمناطق السقوية العمومية و الخاصة المروية من انسياب سدود بوهرتمة وملاق و سيدى سالم و الفلاحين المُستغلين للأراضي الفلاحيّة عن طريق الضخّ المُباشر من وادي مجردة قبل و بعد سدّ سيدي سالم بمناطق سيدي اسماعيل و تيبار و تستور و مجاز الباب و الهري ، أنّ “كميات المياه المتوفرة بالسدود الكبرى محدودة و لا تسمح بالتحضير لغراسات جديدة و لا بتعاطي الزراعات السقوية خلال موسم 2018”.

و دعا البلاغ إلى “التوجه لاستغلال الموارد المائية الباطنية” حيث ذكر المندوب الجهوي للفلاحة بباجة علي المالكي بهذا الخصوص أنّه “يتم تقديم تسهيلات في الرُّخص و دعم لحفر الآبار و استغلال الموارد المائية الباطنية”.

 

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى