مجتمع

تونس: النّقابة الوطنية للصّحفيين التونسيين تستنكر منع تغطية لقاء الشّاهد بالجملي

عبرت النّقابة الوطنيّة للصّحفيين التّونسيين اليوم الثّلاثاء عن “استنكارها لمنع الصّحفيين من تغطية لقاء الذّي جمع أمس رئيس الحكومة المكلّف الحبيب الجملي مع يوسف الشّاهد المكلّف بحكومة تصريف الأعمال ” و”الضّرب الواضح لحرية العمل الصّحفي وحق المواطن في الحصول على المعلومة”.

كما اعربت نقابة الصّحفيين في بيان عن خشيتها من أن تكون حالة التّكتم التّي رافقت لقاء الشّاهد والجملي “أحد مقومات الخطّة الاتصالية لرئيس الحكومة المكلف وسعيا منه للتّعتيم على مسار المشاورات” التّي انطلقت رسميا اليوم الثّلاثاء بقصر الضّيافة بقرطاج.

و طالبت رئيس الحكومة المكلّف الحبيب الجملي في هذا الشأن بـ”وضع خطّة اتصالية واضحة للتّواصل مع وسائل الإعلام تضمن للمواطن حقّ الحصول على المعلومة بطريقة دقيقة و واضحة و متواترة” مؤكّدة أنّ “محاولة التّعتيم هي تكريس لغياب الشّفافية في مسار المشاورات التّي ستؤثر مباشرة على مستقبل الدّيمقراطية في تونس”.

ودعت نقابة الصّحفيين كلّ الأطراف إلى توفير الظّروف المناسبة لكلّ ممثّلي وسائل الإعلام في إطار ضمان المساواة ومبدأ عدم التّمييز لقيامهم بعملهم. كما دعت الحبيب الجملي إلى احترام حقّ المواطن في الحصول على المعلومة من مصادرها و توفير نقاط صحفيّة متواترة للتّصريح حول تقدم المشاورات

و ذكرت في نفس البيان بأنّ “عناصر من الأمن الرّئاسي عمدوا أمس الإثنين إلى منع الصّحفيين من العمل أمام قصر الضّيافة بقرطاج مكان انعقاد المشاورات حول تشكيل الحكومة القادمة برئاسة رئيس الحكومة المكلّف الحبيب الجملي”.

و أضافت أنّ ممثّلي وسائل الإعلام أكّدوا أنّ الأمن الرّئاسي تلقى أوامر بمنع الصّحفيين والمصورين الصّحفيين من تصوير اللّقاء الذّي جمع مساء أمس الحبيب الجملي بيوسف الشّاهد.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com