مجتمع

تونس: اليوم إضراب عام في الوظيفة العمومية

ينفّذ أكثر من 670 ألف موظّف في الوظيفة العمومي اليوم الخميس، 22 نوفمبر 2018، إضرابا حضوريا عن العمل، يشمل كلّ الوزارات و الإدارات المركزيّة و الجهوية التّابعة لها، باستثناء أقسام الاستعجالى بالمستشفيات العمومية و خدمات النّقل.

و أفاد الأمين العام المساعد المكلّف بالوظيفة العمومية بالاتحاد العام التّونسي للشّغل منعم عميرة، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أنّ الاضراب يشمل كافة المؤسّسات التّعليمية بجميع مستوياتها الابتدائية و الإعدادية و الثّانوية و التّعليم العالي و مختلف المؤسّسات الخاضعة لقانون الوظيفة العمومية، مع تأمين الحدّ الأدنى من الخدمات الحساسة في القطاعات الحيوية، على غرار توفير الخدمات بأقسام الاستعجالي مع تأجيل كل المواعيد بالعيادات الخارجية.

و أضاف أنّ الاضراب سيكون حضوريا بمقرات العمل على أن يلتحق الموظفون بتونس الكبرى بالإجتماع العمالي المزمع تنفيذه في حدود السّاعة الحادية عشر بساحة باردو أمام مقرّ مجلس النّواب، لا فتا إلى أنّ الموظفين ببقية الجهات سيلتحقون بالتّجمعات العمالية التّي ستنتظم أمام مقرّات الاتحادات الجهوية للشّغل و الاتحادات المحلية.

يُذكر أنّ المفاوضات بين المنظّمة الشّغيلة و الحكومة باءت بالفشل.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى