مجتمع

تونس: بحّارة منزل عبد الرّحمان يحتجّون بسبب “مربّي القوقعات البحرية” [تسجيل]

قال البحار رياض بوسعيدي في تصريح لتونس الرّقمية،اليوم السبت 7 ديسمبر 2019، إنّ مجموعة من صغار البحارة في منزل عبد الرحمان بولاية بنزرت، دخلوا  في احتجاجات، وذلك على خلفية منح المزيد من الرّخص  “لمربيي القوقعات البحرية” المنتصبين بالبحيرة.

وتابع ذات المصدر بأنّ هذا التحرّك الإحتجاجي يهدف إلى المطالبة بإيجاد حلول للأزمة البيئية التّي تُخلّفها هذه الممارسات وتنعكس سلبا على مردودية صيد الأسماك، من خلال التلوّث الناتج عنها.

كما تابع رياض بوسعيدي بأنّ هذا التلوّث انعكس على البحارة مباشرة وعلى مواطن شغلهم، وفق قوله، مشدّدا على أنّ مطلبهم الأساسي يتمثّل في إزالة هاته القوقعيات، لأنّها تقوم بإلقاء علب تحتوي على مواد كيميائية في البحر بشكل عشوائي وهو ما يؤدّي إلى اندثار الأسماك والنباتات البحرية.

وأشار محدّثنا إلى أنهم  اجتمعوا بوالي الجهة والسلطات المحلية الأمنية وممثلين عن المجتمع المدني وعن المندوبية الجهوية للفلاحة ووفد عن وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، لدراسة هذا الملف إلّا أنّه لم يتمّ التعامل معهم بجدّية، وفق تقديره.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تصريح البحّار رياض بوسعيدي

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com