مجتمع

تونس: بمناسبة رمضان السماح للأطفال المودعين بمركز الإصلاح بالمروج بالإفطار مع أوليائهم

قامت الإدارة العامة للسّجون و الإصلاح، مساء أمس الثّلاثاء، بتمكين الأطفال الجانحين المودعين بمركز إصلاح الأطفال بالمروج من تناول وجبة الإفطار مع عائلاتهم خلال مأدبة إفطار رمضانية بفضاء المركز تبعتها سهرة رمضانية أمنتها فرقة للسّلامية والإنشاد الدّيني.

و ذكر النّاطق الرسمي باسم الإدارة العامة للسجون والإصلاح سفيان مزغيش في تصريح صحفي أنّ هذه البادرة تأتي لمواصلة تقليد بدأت الإدارة العمل به منذ سنة 2016 وشمل مختلف الوحدات السّجنية بكامل تراب الجمهورية وبالخصوص مراكز إصلاح الأطفال من أجل إعطاء الأولوية لاحتياجات هذه الفئة الهشّة والمحافظة على التّماسك الأسري بينهم وتدعيم الرّوابط العائلية على نحو يسمح برتق الفجوة التّي تحدثها الفترة التّي يقضيها الحدث بالمركز بعيدا عن أسرته.

كما تأتي هذه البادرة، وفق نفس المصدر، في إطار تمكين نزلاء هذه المؤسّسة الإصلاحية من حق الطّفل في معاملة إنسانية عادلة تهيؤه للاندماج في المجتمع، وانسجاما مع المعايير الدّولية المتعلّقة بالاحتفاظ والإيداع و كذلك مع منطوق دستور الجمهورية الثّانية الذّي ينص في فصله الثّلاثين على أنّ الدّولة تراعي في تنفيذ العقوبات مصلحة الأسرة.

تعليقات

الى الاعلى