مجتمع

تونس: تركيز كاميراوات مراقبة على شارات 400 ديواني بميناء حلق الوادي لتفادي المخالفات و الارتشاء [فييدو]

قالت النّائب عن كتلة الائتلاف الوطني لمياء مليح في حوار خاص مع تونس الرّقمية أنها تقوم منذ أربع سنوات تقريبا بالعمل على ملف سرقة أمتعة التونسيين بالخارج بمطارات تونس مشيرة إلى أنّ نسبة عمليات السّرقة تقلّصت إلى حدود الـ 70 % خلال سنة 20198 و خلال هذه السّنة 2019 تقلصت لحدود 82 %.

و أرجعت مليّح هذا التراجع إلى عملية الرّدع خاصة و أنّ كل من يقوم بارتكاب سرقة يطبّق عليه قانون خيانة مؤتمن و الذّي تصل عقوبتها إلى 5 سنوات.

و أضافت النّائب أنّ هناك إجراءات جديدة بالمطارات و الموانئ لضمان ظروف طيبة لعودة الجالية التونسية و هي أساسا تركيز 84 كاميرا مراقبة و آلتي سكانار لتسهيل عملية تفتيش الأمتعة.

وشددت محدثتنا على أنّه تمّ  هذا الموسم وضع 400 كاميرا مراقبة بشارات الديوانيين بميناء حلق الوادي لمراقبة العملية و أيضا التقليص من الأرقام المكونة للشارة التي يحملها إلى 4 أعداد فقط مرفوقة بالاسم و اللقب و هو ما يمكّن المواطن من حفظها بسهولة و التبليغ إن تعرّض لأي مضايقة أو محاولة ارتشاء.

و لفتت مليح إلى مشكل آخر و هو مشكل شاحني أمتعة المسافرين الذّين يسبب العديد منهم إزعاجا كبيرا للتونسيين معبرة عن استيائها من طريقة الحاحهم على نقل الامتعة بشكل مقلق وفق تقديرها.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى