مجتمع

تونس: تسجيل 546 حالة غش و سوء سلوك في امتحانات الباكالوريا

أكّد المدير العام للامتحانات بوزارة التّربية “عمر الولباني”، تسجيل 546 حالة غش و سوء سلوك خلال الدّورة الحاليّة لامتحان الباكالوريا، منها 83 حالة بولاية الڨصرين و 63 حالة بولاية ڨفصة.

وكشف “الولباني” اليوم الإربعاء في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أنّه تمّ تسجيل 42 حالة بولاية سوسة و 41 حالة بولاية بن عروس و 36 حالة بتونس 1 و35 حالة بولاية القيروان و 21 حالة بولاية الكاف و 9 حالات بولاية جندوبة و 10 حالات بتونس 2.
و أوضح “الولباني” أنّ بقيّة حالات الغشّ وسوء السّلوك توّزعت على الولايات المتبقية من الجمهورية التّونسية، مشيرا إلى أنّ أقل ولاية تمّ تسجيل فيها هذا النّوع من الممارسات هي ولاية زغوان بـ 3 حالات فقط تليها ولاية المهدية بـ 4 حالات ،فصفاقس 2 بـ 5 حالات.

عبارات بذيئة على ورقة الامتحان..!!
وكشف “الولباني” أنّ لجان التّحقيق و البتّ في حالات الغشّ وسوء السلوك المستقلة و المتواجدة على مستوى مراكز تجميع و توزيع الامتحانات ستتوّلى التّحقيق و التحرّي مع جميع المتورّطين في حالات الغشّ وسوء السّلوك قبل التّصريح بإدانة أو براءة المعنيين و اتخاذ الإجراءات القانونية اللّازمة، مضيفا أنّ هناك العديد من محاولات الغشّ وسوء السّلوك التّي يقع رصدها و التّفطّن إليها خلال عمليةّ إصلاح الامتحانات تتعلّق مثلا بالإجابة عن سؤال موجود في اختبار شُعبة مُغايرة أو كتابة رقم التّرشح أو الاسم واللقب أو رقم الهاتف أو عبارات بذيئة على ورقة الامتحان .

تشديد الإجراءات التنظيمية خلال دورة المراقبة باكالوريا 2019 :
وأعلن “الولباني” أنّ الوزارة ستتّخذ، خلال دورة المراقبة لامتحان الباكالوريا التّي تنطلق يوم 2 جويلية المقبل، إجراءات تنظيمية إضافية جديدة تهدف إلى مزيد إحكام سير العمل بمراكز الاختبارات الكتابية و التصدّي لمحاولات الغشّ سوء السّلوك، مشدّدا على أنّه لن يقع التّساهل و التّهاون مع المتورّطين في عمليات الغشّ وسوء السّلوك، مذكرا أنّ عقوبة الغشّ و محاولة الغشّ تتمثّل في إلغاء الدّورة مع الرّفت من جميع المؤسّسات التّربوية العموميّة و تحجير التّرسيم في الامتحان لمدّة 5 سنوات، و لمدّة 6 سنوات إذا كان الغشّ مقترنا بسوء السّلوك، ولمدّة 3 سنوات إذا كان سوء سلوك فقط.
يذكر أنّ دورة المراقبة تنطلق يوم 2 جويلية 2019 وتتواصل إلى حدود 5 جويلية 2019 و يتمّ الإعلان عن نتائجها يوم 13 جويلية 2019.

تعليقات

الى الاعلى