مجتمع

تونس: تشكي الفلّاحين من نقص الأعلاف والديوان الوطني للحبوب بمدنين وتطاوين يرد‎

عبّر عدد عدد من الفلاحين بولاية مدنين عن استيائهم من النقص في التزود بالعلف المدعم خاصة في بعض المعتمديات التي حيّن فلاحوها عدد القطيع الذي يملكونه وفق افادة رئيس الاتحاد الجهوي للفلاحة والصيد البحري بمدنين محمد السكرافي لمراسلة تونس الرقمية بالجهة.

وأضاف السكرافي انه ورغم المراسلات التي تم توجيهها الى السلط المعنية الا انها لم تعالج هذا الاشكال.

وابدى السكرافي استياءه من تكاثر الانتصاب العشوائي لبيع العلف المدعم بمختلف المعتمديات دون ان تحرك السلط ساكنا ما تسبب في ارتفاع كلفة الانتاج على الفلاحين نتيجة اضطرارهم الى التزود من هذه النقاط العشوائية او السوق السوداء كما سماه محدثنا.

وفي المقابل نفى رئيس الدائرة الجهوية للديوان الوطني للحبوب بولايتي مدنين وتطاوين بشير عجالة  في تصريح لمراسلة تونس الرقمية تسجيل اي نقص في مادة الاعلاف من طرف مصالح الديوان، مشيرا الى ان الشاحنات المحمّلة بالأعلاف تتوافد يوميا على ولاية مدنين ويمكن للفلاحين التزود بحاجيتهم منها.

واضاف عجالة انه تم تزويد ولاية مدنين الى غاية اليوم بعشرين الفا واربعمائة وخمسين  قنطارا من مادة الشعير اي ما يعادل 35 بالمائة من حصة الولاية من هذه المادة لشهر ماي.

كما تم حسب محدثنا تزويد الولاية باربعين بالمائة من مجموع حصتها من مادة السداري لشهر ماي الجاري والتي تساوي عشرة الاف وستمائة قنطار من هذه المادة.

وطالب عجالة الاتحاد الجهوي للفلاحة والصيد البحري بمدنين وفروعه المحلية بمختلف المعتمديات بتكثيف المراقبة لمنع البيع العشوائي للاعلاف باعتبارها هي من تتولى عملية التوزيع.

 

تعليقات

الى الاعلى