مجتمع

تونس: تقلص مخالفات استعمال السّيارات الإدارية

شهدت نسبة مخالفات استعمال السّيارات الإدارية خلال شهري جوان و جويلية من سنة 2018 انخفاضا مقارنة بالمعدلات السّابقة إذ تمّ الحطّ من هذه النّسبة إلى 3.6 % مقابل 4 % خلال الأشهر الخمسة الأولى من سنة 2018 و4.8 % سنة 2017 و7,3 % سنة 2016.

و قد تمّ التّوصل إلى هذه النتيجة بفضل تكثيف الدوريّات على الطّريق و الترفيع في عدد السّيارات المراقبة خاصة بمناسبة الحملة الوطنيّة لمراقبة السّيارات الإدارية المبرمجة خلال عطلة عيد الفطر بما جعل المعدّل الشّهري للسّيارات المراقبة يرتفع إلى 3061 سيارة شهريا خلال شهري جوان وجويلية 2018 مقابل 2322 سيارة شهريا سنة 2017 و 1134 سيارة شهريا سنة 2016.

من جهة أخرى، تمّ في الفترة الأخيرة تركيز فريق جديد للمراقبة بولاية سليانة انطلق في النّشاط ابتداء من شهر ماي المنقضي بما من شأنه تدعيم الانتشار الجغرافي للفرق و تعزيز النّتائج الإيجابية للمراقبة الميدانية.

هذا، و يجدر التّذكير أنّ الفرق المشتركة لمراقبة السّيارات الإدارية على الطّريق شرعت ابتداء من غرة ديسمبر 2017 في تطبيق الخطايا المالية على المخالفين لتراتيب الاستعمال تفعيلا لمقتضيات الأمر الحكومي عدد 647 لسنة 2017 المؤرخ في 26 ماي 2017 المتعلّق بمراقبة استعمال السّيارات الإدارية عند الجولان على الطّريق، ممّا أسهم بدوره في مزيد ترشيد الاستعمال و الحدّ من المخالفات.

و تدعو وزارة أملاك الدّولة و الشّؤون العقارية مجدّدا كافة مستعملي السّيارات الإدارية إلى ضرورة احترام القوانين و التراتيب الجاري بها العمل في هذا المجال قصد تجنّب تعرّضهم للخطايا المالية بالإضافة إلى المساءلة الإدارية، كما تهيب بمسؤولي الهياكل الإدارية المتصرّفة في السّيارات الإدارية بدعم الرّقابة على هذه السّيارات و تزويد المستعملين بالوثائق اللازمة مع تذكيرهم بالواجبات المحمولة عليهم طبقا للتراتيب.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى