مجتمع

تونس: جمعيّة “أصوات نساء” تندّد بطرد تعسفي لقرابة 50 عاملة نظافة من مدينة الثّقافة

ندّدت جمعية “أصوات نساء” اليوم الجمعة 19 أفريل 2019، بالطّرد “التعسفي” الذي قامت به شركة خاصة للنّظافة والحراسة في حق عدد من عاملات النّظافة بمدينة الثّقافة بالعاصمة “دون أي وجه حق” حسب تقديرها.

وذكرت الجمعيّة في بيان لها اليوم أنّ القانون الأساسي عدد 58 لسنة 2017 المناهض للعنف ضدّ النّساء قد جرّم العنف والتّمييز الاقتصادي المسلّط على النّساء ومن مسؤولية الدّولة ضمان الحماية لهنّ.
و عبّرت عن امتعاضها من تعاقد الوزارات و المؤسّسات العموميّة مع شركات خاصة لا تحترم في قوانينها الأساسيّة و في عقودها الخاصة حقوق العاملين
و العاملات فيها و تعمل على استغلالهم مذكّرة في هذا الصّدد أنّه وقع بعد الثّورة التّخلي نهائيا عن اللّجوء للمناولة في الوظيفة والمؤسّسات العموميّة و العمل على إدماج كافة العملة من حراس و عمّال تنظيف و غيرهم صلب الوظيفة.
و لفتت الجمعيّة إلى أنّ عاملات النّظافة ينفّذن وقفة احتجاجية بمدينة الثّقافة منذ 15 أفريل الجاري و ذلك إثر الأمر المقضي بالاستغناء عن خدماتهن بالرّغم من انتدابهن في مارس 2018 للعمل في دار الثّقافة تحت إطار شركة خدمات خاصة للتّنظيف و الحراسة و دعت في هذا الشّأن السّلطات المعنيّة إلى فتح حوار و إيجاد حلول للنّساء المعتصمات أمام دار الثّقافة.

تعليقات

الى الاعلى