مجتمع

تونس: حاتم بن سالم: “الإجراءات الصارمة في مقاومة الغش ليست للتّشفي من التلاميذ”

مليار و200 مليون، هي قيمة المبلغ الذّي وفرته وزارة التربية نظرا لإعتمادها على إمكانيتها اللوجستية الخاصة لتأمين الإمتحانات الوطنية، هذا ما أكّده وزير التربية حاتم بن سالم في لقاء خاص مع تونس الرّقمية اليوم الثلاثاء 25 جوان 2019.

وتابع الوزير في ذات السياق بأنّه يعتبر ثقافة النجاح بالغشّ بمثابة وصمة العار على المنظومة التربوبة في تونس، وهو ما جعل من الوزارة تتّخذ موقفا صارم بخصوص هذا الشأن، مشدّدا على أنّ هذه السنة ستسجّل معاقبة كلّ من ثبت تورّطه في الغش.

وأثنى وزير الداخلية على دور المراقبين والأساتذة في مقاومة هذه الظاهرة، مضيفا بأنّه تمّ رصد ظواهر غريبة وعجيبة هذه السنة من قبل التلاميذ، مشيرا إلى أنّ الهدف الأساسي للوزارة هو الحفاظ على مصداقية شهادة البكالوريا ومكانتها في العالم.

وبخصوص دورة المراقبة أكّد ضيف تونس الرّقمية أنّه لا مجال أن تكون “دورة للغشّ”، وقال إنّ الإجراءات الصارمة التّي اتبعتها الوزارة ليست بهدف التشفي من التلاميذ بل بالعكس تماما هو لصالحهم.

وفي موضوع آخر قال بن سالم إنّه هناك توجّه نحو أن تُصبح “مناظرة السيزيام” مناظرة وطنية وسيتمّ الحوار حول هذا الشأن في شهر جويلية القادم، موضّحا بأنّ هذا الإجراء يهدف للرّقي والنهوض بالمستوى التعليمي للتلميذ التونسي.

 

تعليقات

الى الاعلى