-

تونس: رئيس الجمهوريّة يطلب توفير حماية أمنيّة مشدّدة لمصطفى خذر بسجن برج العامري

ذكرت مصادر متطابقة أنّ رئيس الجمهورية الباجي قائد السّبسي، طلب اليوم الجمعة، 11 جانفي 2019،  من وزير العدل و مدير عام السّجون خلال انعقاد اجتماع لجنة العفو توفير الحماية الضّرورية المشدّدة لمصطفى خذر المتّهم في قضية “الجهاز السّري للنّهضة” و الذّي كشفت هيئة الدّفاع عن الشّهيدين شكري بلعيد و محمد البراهمي أمس أنّ قاضي التّحقيق وجّه له تهمة القتل العمد في قضيّة اغتيال الشّهيد محمد البراهمي.

و خذر مودع بالسّجن المدني ببرج العامري و محكوم منذ فطرة بـ 6 سنوات سجن في قضيّة أخرى، و قد تردّذت في الفترة الأخيرة أنّ مخاطرا تهدّد سلامته الجسديّة بهدف عرقلة مسار البحث في قضايا اغتيالات الشهيدين و الجهاز السّري.

و أفاد النّاطق الرّسمي لإدارة السّجون و الإصلاح سفيان مزغيش أنّه منذ أن ذكر اسم مصطفى خذر كمتّهم في قضيّة اغتيال الشّهيدين تمّ توفير الحماية الأمنيّة له داخل سجنه تحسّبا لإمكانية تصفيته جسديا.

و كان رئيس الدّولة طلب من وزير العدل تقريرا عن الحماية الأمنيّة المتوفّرة للموقوف مصطفى خذر داخل السّجن و ما تمّ اتخاذه من احتياطات خاصة بعد المعطيات الخطيرة التّي كشفت عنها هيئة الدّفاع عن الشّهيدين شكري بلعيد و محمد البراهمي.

هذا و قد كتب القيادي بنداء تونس برهان بسيس على صفحته بمواقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك” أنّه التقى بخذر في سجن برج العامري و قد كان متخوفا من إمكانية تصفيته.

تعليقات

الى الاعلى