-

تونس: سليم الفرياني: “وزارة الصناعة على استعداد للتخفيض في أسعار المحروقات في هذه الحالة..”

أفاد وزير الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة سليم الفرياني، إن الوزارة على استعداد للتخفيض من أسعار المحروقات في تونس في حال تسجيل تراجع في الأسعار العالمية لسعر برميل النفط، مشيرا إلى إمكانية مراجعة الأسعار المحروقات في تونس وان الأبواب تظل مفتوحة في الغرض.

وفي تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، اليوم الخميس 10 جانفي 2019، شدّد الفرياني على أنّه من مصلحة الجميع في تونس من مواطنين ومؤسسات اقتصادية أن تنخفض أسعار الطاقة في الأسواق العالمية بما سينعكس على أسعارها داخليا، مستدركا أن تراجع انخفاض سعر البترول لن يشجع على مجال الاستكشاف وإنتاج النفط في تونس مع الاشارة إلى أن ميزانية تونس لعام 2019 أقرت فرضية اعتماد سعر برميل النفط ب 75 دولار للبرميل.

وأضاف وزير الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة، أنّه تم رصد اعتمادات لدعم المحروقات في سنة 2019 بقيمة 2100 مليون دينار مقابل 2700 مليون دينار، مبرزا وجوب العمل على التقليص من عبئ الطاقة بالتوجه نحو الطاقات المتجددة ، مشيرا إلى أن تونس أصبحت تعتمد منذ 2016 على آلية التعديل الآلي لأسعار المحروقات
وأن سعر برميل النفط برنت، يوم 10 جانفي 2019، يناهز 61 دولار أمريكي.

ومن جهة أخرى كشف الفرياني أن تونس أنهت العام الفارط بعجز طاقي بقيمة 6 مليار دينار مساهما بالثلث في عجز الميزان التجاري الذي بلغ 18 مليار دينار.
ولفت إلى أن الجهود منصبة على التقليص من العجز التجاري من خلال التركيز على تطوير الصادرات التونسية، مشيرا إلى أن قيمة الصادرات الصناعات المعملية بلغت مع موفى العام المنصرم 40 مليار دينار.

وللتذكير فقد شهدت الأشهر الفارطة نزولا ملحوظا في أسعار النفط في الأسواق العالمية ما جعل عدد من مكونات المجتمع المدني والخبراء يطالبون بالتخفيض في أسعار المحروقات في تونس.

 

تعليقات

الى الاعلى