مجتمع

تونس: عائلات شهداء وجرحى الثّورة تعبر عن استيائها من “عدم إيفاء رئيس الحكومة بوعده”

اعربت عائلات الشّهداء و جرحى الثّورة عن استيائها العميق من “تنصل” رئيس الحكومة من مسؤوليّته و عدم الإيفاء بوعده الذّي قطعه يوم 5 ديسمبر 2018 لعائلات الشّهداء وجرحى الثّورة بنشر القائمة الرّسمية لشهداء الثوّرة و جرحاها خلال شهر جانفي 2019 بالرّائد الرّسمي للجمهورية التونسية.

و اعتبرت عائلات شهداء وجرحى الثّورة في بيان يحمل إمضاء عادل بن غازي عن لجنة الإعلام، أنّ عدم نشر القائمة يعد “تصرفا غير مسؤول من رئيس حكومة لاسيما و انهم علقوا اعتصامهم في اليوم التالي من وعده لهم”.

كما جاء في البيان إعلان عائلات شهداء وجرحى الثورة عودتهم للقصبة واستئناف “اعتصام الانتصار السلمي” بداية من يوم الثّلاثاء 19 فيفري و مطالبة رئيس الحكومة  بنشر القائمة فورا أو التّخلي عن منصبه الذّي لو لا دماء الشّهداء و تضحيات الجرحى لما آل إليه” محملينه مسؤولية أي ضرر مادي أو معنوي يحصل للمعتصمين.

كما جاء في البيان دعوة كافة الشّعب التّونسي الحرّ و المجتمع المدني و الأحزاب و وسائل الإعلام لعدم التّنكر لدماء الشّهداء و المساندة الميدانية إلى غاية نشر القائمة.

يذكر أنّ عددا من عائلات شهداء الثّورة وجرحاها، كانوا طالبوا رئاسة الحكومة في عدد من التّحركات الاحتجاجية بالتّسريع في نشر القائمة الرّسمية للشهّداء و الجرحى بالرّائد الرّسمي، باعتبارها الهيكل الوحيد المخوّل له ذلك، خاصة بعد مضيّ قرابة الثماني سنوات على إندلاع الثورة التونسية.

يشار الى أنّ الرئاسات الثلاث تلقّت التقرير الذي أصدرته لجنة شهداء الثورة ومصابيها التابعة للهيئة العليا لحقوق الإنسان والحريات الأساسية منذ شهر أفريل الماضي، على أن تقوم رئاسة الحكومة إثر ذلك بنشر القائمة الرّسمية لشهداء الجرحى بالرّائد الرّسمي للجمهورية التونسية ليتسنى للمعنيين اتخاذ الإجراءات القانونية المترتّبة عن ذلك على غرار الطّعن فيها بالمحكمة الإدارية.

 

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com