مجتمع

تونس – عبد الله الرابحي :”الأوضاع في نابل بدأت تسترجع نسقها العادي”

أفاد كاتب الدولة المكلف بالموارد المائية و الصيد البحري، عبد الله الرابحي، اليوم الإثنين 24 سبتمبر 2018، بأنّ الاوضاع في ولاية نابل بدأت تسترجع نسقها العادي بعد فتح الطرقات وعودة المياه الصالحة للشرب إلى المعتمديات المتضرّرة.

و خلال تصريحه لوكالة تونس إفريقيا للأنباء ، شدّد نفس المصدر على أنّ السدود الموجودة بولاية نابل ، قد أنقذت الولاية من كارثة حقيقية بعد أن ساهمت في استيعاب الامطار التي تهاطلت على الولاية بمعدلات قياسية خلال 24 ساعة.

حيث قال الرابحي إنّ هذه السدود قد جنبت الولاية سيلان مياه أمطار بحجم 92ر28 مليون متر مكعب تم استيعابها في السدود ليقدر مخزون المياه فيها 5ر46 مليون متر مكعب (يوم 23 سبتمبر) مقابل 17 مليون متر مكعب.

حيث أضاف أنّ ولاية نابل تتضمّن 6 سدود كبرى من أهمها بزيغ و شيبة و المصري و لبنى و لعبيد و 35 سد جبلي و بحيرة جبلية مشيرا الى أنّ سد شبيبة مثلا كان فارغا من المياه.

و كانت العديد من الأطراف قد رجّحت أنّ الفيضانات التي شهدتها ولاية نابل كانت ناتجة عن عملية تنفيس السدود.

 

تعليقات

الى الاعلى