مجتمع

تونس: عدد من موظّفي المركز الوطني للإعلامية يقاضون الوزير أنور معروف لهذه الأسباب

تمّ الإتفاق بين المفوضية الأوروبية والمركز الوطني للإعلامية، بإعتباره ممثّلها في تونس، على إنجاز مشاريع ،”ماد ديالوق و موزيك”، سنة 2016، في ظلّ توفّر كافة الأطر القانونية.

ووفق ما أكّده عماد الزائر عضو النقابة الأساسية في المركز، في تصريح لتونس الرّقمية، اليوم الخميس 21 مارس 2019، فقد تمّ الحصول على ترخيص من قبل مدير المركز طبقا لمقتضيات المنشور عدد 35 المؤرخ في 26 لسنة 2004 المنظم للقيام بنشاط مهني خاص بمقابل.

ووقع تأجير عدد من الموظّفين لإنهاء أشغال المشروعين الذّين تمّ تسليمهما في الآجال المحدّدة، وقد خصّصت المفوضية الأوروربية ميزانية خاصة بمنح لهؤلاء الموظّفين وقامت بالإجراءات والتدقيقات اللازمة لتتبع مآل هذه الميزانية.

لكنّ الزائر أشار إلى أنّهم فوجئوا بقرار أصدره وزير تكنولوجيات الاتصال أنور معروف ينصّ على إقتطاع جزء من أجورهم بداية من شهر جانفي الفارط من السّنة الحالية، وذلك قصد استرجاع المنح التّي أسندت إليهم إثر انجاز المشاريع سنة 2016.

كما شدّد المصدر ذاته على أنّ الوزير رفض مدّهم بمبرّرات لهذا القرار الذي اعتبروه تعسّفي وغير قانوني، كما أبى أيضا أن يقدّم لهم المنشور القانوني الصادر في التاريخ أعلاه.

وفي ذات السياق أكّد محدّثنا أنّهم قاموا بتقديم قضّية في الغرض منذ حوالي الشّهرين ولازالوا في انتظار صدور أمر قضائي يتعلّق بهذه المسألة في أقرب الآجال لإنصافهم.

تعليقات

الى الاعلى