مجتمع

تونس: عمادة الأطباء تردّ على وزارة التّربية بخصوص نشرها قائمة سوداء للأطباء

قال رئيس المجلس الوطني لعمادة الأطباء، منير يوسف مقني إن إعتزام وزارة التّربية نشر قائمة سوداء للأطباء على خلفية إسناد شهادات مرضيّة لغير مستحقيها من منظوريها، ” إجراء مخالف للقانون ويندرج في خانة التّشهير بمواطن”.

و أوضح مقني في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء اليوم، الإثنين، 14 ماي 2018، أنّ التّحقيق في تجاوزات الأطباء هو من صميم مشمولات العمادة، مشدّدا على أنّ إثبات القيام بهذه التّجاوزات من عدمه يتمّ وجوبا عبر السّلطة القضائيّة أو مجلس عمادة الأطباء الذّي يتولى البحث في الملفات المطروحة و إقرار الإجراءات التأديبّية اللّازمة في شأنها في حال ثبت حصول تجاوز.

و أفاد رئيس عمادة الأطباء بأنّه إتصل نهاية الأسبوع المنقضي بوزير التّربية حاتم بن سالم لتنبيهه إلى أنّ نشر الوزارة لقائمة سوداء تشمل الأطباء المشتبه في إسنادهم شهادات طبية لغير مستحقيها من أعوان قطاع التّعليم، غير قانوني و ليس من مشمولات الوزارة، مؤكّدا أنّ لاقى تفهما من قبل الوزير وحرصا على العمل المشترك من أجل التّصدي لهذه الممارسات.

و أعلن أنّه تمّ الإتفاق على أن تعقد في الأيّام القليلة القادمة ندوة مشتركة بين عمادة الأطباء و وزارة التربيّة للوقوف على مسؤوليّة الإدارة و الأطبّاء و للبحث عن سبل إيجاد الحلول الوقائيّة أوّلا والرّدعيّة ثانيا للحدّ من تفاقم هذه الظّاهرة السلبيّة.

و أكّدت العمادة في بيان لها أنّ التّحقيق في تجاوزات الأطباء هو من صميم مشمولاتها إستنادا للفصل 27 من القانون 91/21 المنظّم لمهنة الطّب، مذكّرة بأنّ من مهامها أيضا الدّفاع عن شرف و استقلالية المهنة و تمثيلية أعضائها.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى