مجتمع

تونس: غضب شديد في صفوف الأولياء و رحيل اليعقوبي من أوكد مطالبهم [فيديو]

طالب عدد من الأولياء المشاركين اليوم الجمعة، 01 فيفيري 2019، في مسيرة أولياء غاضبون برحيل و طرد لسعد اليعقوبي الكاتب العام لجامعة التعليم الثّاني محمّلينه مسؤوليّة ما آلت إليه الوضعيّة في قطاع التّعليم.

و ندّد آخرون في تصريحهم لتونس الرّقميّة بموقف الاتحاد من الوضع الذّي تسببت به مطلبيّة الأساتذة التي اعتبروها مبالغ فيها و خاصة أنّها اتخذت من التلميذ درعا و وسيلة ضغط ضدّ الحكومة و وزارة التربية، كما طالبوا الوزارة باتخاذ الإجراءات اللّازمة و تطبيق القانون ضدّ كلّ من لا يقوم بدوره و لا يؤدّي واجبه و من يتقاضى أجرا دون تقديم خدمة معتبرين أنّ التعليم هو حقّ من حقوق التلميذ و لا يجب المساومة به أو تعطيله.

كما عبّروا عن استنكارهم الشّديد لمنعهم من المرور إلى ساحة محمد علي أي أمام مقرّ اتحاد الشّغل للتعبير عن رأيه و المطالبة بحقوق أبنائهم المحبطين الجاهلين إلى حدّ اليوم مصيرهم و مصير السّنة الدّراسية، ممّا انجرّ عنه تدافع و تصادم مع قوات الأمن و قد تمّ تسجيل حالات إغماء في صفوف الأولياء.

فيما اعتبر عدد آخر أنّ الوزارة و الحكومة تتحمّل جزءا من المسؤوليّة كونها لم تقم باتخاذ الإجراءات اللازمة و لم تقم بمعالجة أزمة التعليم منذ السّنة الفارطة لتجنّب التلاميذ و الأولياء هذا الشّتات و الضّياع.

يشار إلى أن وزير التربية حاتم بن سالم كان قد قال في تصريح إعلامي إنّه لن تكون هناك سنة بيضاء حتّى و إن اضطرّت الوزارة إلى تعيين أساتذة من المرّيخ، كما هدّد الوزير بأنّه سيتمّ الاقتطاع من أجور المربّين، و ذكرت مصادر أخرى من الاتحاد العام التونسي للشّغل و من الوزارة أنّ الأزمة تتّجه إلى الحلّ، و للتّذكير فإنّ اليوم غرّة فيفري 2019، و امتحانات مناظرة الباكالوريا تنطلق في 12 جوان من السنة الحالية، فإن تمّ تجاوز الأزمة فكيف سيتمّ تدارك كلّ ما فات من دروس و امتحانات و اختبارات تقييمية؟

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com