مجتمع

تونس: في بادرة جهوية رمزية.. تكريم أسرة إقليم الحرس الوطني ببنزرت

توجّه عدد هام من مكونات المجتمع المدني والمواطنين والجهات الرسمية ببنزرت، يوم الثلاثاء 10 جويلية 2018، إلى مقر ادارة اقليم الحرس الوطني ببنزرت، ضمن “موكب سلام” تولوا خلاله تقديم التعازي لأسرة الحرس الوطني في استشهاد زملائهم، في العملية الإرهابية التي جدت يوم الاحد المنقضي على الحدود التونسية الجزائرية بولاية جندوبة، إلى جانب تقديم باقات ورود وسلام للعائلة الامنية الموسعة بالجهة وإلى كل حراس الوطن من جيش وطني وديوانة وحماية مدنية.

وأكّدوا بالمناسبة التفافهم حول المؤسسة الأمنية وحول الراية الوطنية التي تجمع كل التونسيين والتونسيات وان اختلفوا أحيانا، وشددوا على نبذهم للتطرف وحرصهم على معاضدة الأمنيين في الحفاظ على مكاسب الجمهورية وعزة وسؤدد البلاد التونسية واعتدال وتسامح شعبها الذي لن يكون الا بجانب حماته من عناصر أمنية وعسكرية.
وفي هذا السياق قال والي بنزرت أنّ هذه البادرة تعتبر حركة ودية وعفوية، هبّ الجميع للمشاركة فيها دون تردد، بما يؤكد من جديد عزة التونسي عموما وابناء ولاية الجلاء التي تعرف جيدا معنى التضحية والفداء في مثل هذه المواقف …وهي رسالة لتجار الموت بان الارهاب لم ولن يكون له اي حاضنة لان حاضنة الشعب التونسي هي عائلته الامنية الوطنية وترابه”، بحسب تعبيره.

ومن ناحيتها، حيّت كافة اسرة اقليم الحرس الوطني الحركة النبيلة تجاههم وتجاه كل المؤسسة الامنية والعسكرية، مؤكدين انهم جبلوا على التضحية والفداء من أجل الوطن ولن ترهبهم اي محاولات ارهابية جبانة في الدفاع عن البلاد والعباد، ودعوا جميع المكونات الرسمية إلى استيعاب الدرس وإلى الاتحاد في كل الاوقات والمناسبات.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى