مجتمع

تونس: في مسيرة غضب حاشدة، لسعد اليعقوبي يؤكّد أنّه لا توجد خطوط حمراء و لا تراجع عن مطالب الأساتذة[فيديو]

نفّذ اليوم الأربعاء، 12 ديسمبر 2018، عدد كبير من الأساتذة مسيرة احتجاجيّة من أمام مقرّ اتحاد الشّغل و باتجاه شارع الحبيب بورقيبة و ذلك في إطار يوم الغضب الذّي دعت إليه الجامعة العامة للتّعليم الثانوي في كافة الولايات منذ بضعة أيّام.

و في تصريح لتونس الرّقميّة أكد لسعد اليعقوبي كاتب عام جامعة التعليم الثانوي أنّه لا توجد خطوط حمراء في احتجاج الأساتذة على سياسة التّجويع التّي تنتهجها الوزارة ضدّهم مشددا على أنّ الجامعة ستقرّر خطوات تصعيديّة أخرى.

وأضاف محدثنا، أنّ النّقابة لن تتراجع عن الثلاث مطالب و هي التقاعد عن سنّ 57/32 و الزّيادة في ميزانية المؤسّسات التربويّة و الزّيادة في الأجور.

و قال إنّ المقترحات التي تقدّمت بها الحكومة لا ترتقي إلى حلحلة الأزمة بل هي تراجع عن ما تمّ الاتفاق عليه سابقا في 23 نوفمبر الفارط، كما أنّها مغالطات إعلاميّة وفق تعبيره.

هذا و يشار إلى أن الأساتذة قاطعوا امتحانات الثّلاثي الأول لهذه السنة الدّراسية 2018/2019 مطالبين بجملة من المطالب المادية اعتبرتها وزارة التربية مجحفة و غير قابلة للتطبيق.

تعليقات

الى الاعلى