مجتمع

تونس: ماراطون من الاحتجاجات بساحة باردو تزامنا مع جلسة مساءلة الشاهد [صور]

استقبلت ساحة باردو، صباح اليوم الخميس 4 أفريل 2019، أعدادا كبيرة من الأشخاص، ولئن إختلفت توجهّاتهم، إلاّ أنّ غايتهم كانت واحدة وهي تنفيذ وقفات احتجاجية أمام قبّة البرلمان، التّي كانت من المفترض أن تستقبل رئيس الحكومة لمساءلته حول قطاع الصّحة في تونس، لكنّ هذه الجلسة سبقتها احتجاجات لعدد كبير من أعوان البرلمان.

أبرز المحتجّين كانوا أصحاب سيارات الأجرة “لوّاج” وأصحاب سيارات “التاكسي الفردي” والذّين قدموا بسياراتهم، وهو ما جعل من ساحة باردو تُصبح بمثابة فرع لمحطّة لهاته السيارات، وذلك لتبليغ جملة من المطالب لعلّ أبرزها هو الإحتجاج على الزيادة الأخيرة في أسعار المحروقات.

قطاع الإعلام بدوره سجّل حضوره في هذه الإحتجاجات، لا لتغطيتها فقط، بل للمشاركة فيها أيضا، حيث كان العاملين بإذاعة الزيتونة من بين المحتّجين في نفس الساحة، إلى جانب العاملين بدار الصبّاح، وتتمثّل مطالبهم في دعوة الحكومة إلى الإيفاء بتعهّداتها المتفّق عليها مع الهياكل النقابية.

عدد كبير من عائلات وشهداء وجرحى الثّورة كانوا بدورهم من بين المحتجين في باردو وقد تمثّلت أسباب قيامهم بوقفة احتجاجية أساس في المطالبة مجددا بالتعويضات.

المعطلون عن العمل سجلوا بدورهم الحضور في هذا المارطون الاحتجاجي للتعبير عن ضرورة معالجة ملف البطالة في تونس بصفة جدّية، والمشعل هذا اليوم رفعه المرشدون التطبيقيين والذّين طالبوا، وفق الشعارات المرفوعة، بإنتداب ولو دفعة واحدة منهم.

وللتذكير فقد شهدت ساحة باردو ومحيطها تعزيزات أمنية مكثّفة لتأمين هذه الوقفات،والتّي لئن تمّت في كنف السلم ولم تشهد تصادما مع الأمنيين إلاّ أنّها خلّفت اكتضاضا كبيرا شلّ حركة المرور في تلك المنطقة.

 

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى