مجتمع

تونس: مدير مستشفى سهلول يكشف عن تطوّرات الحالة الصحيّة لضحايا فاجعة السبّالة [فيديو]

بعد الفاجعة التّي عاشت على وقعها منطقة السابلة التابعة لولاية سيدي بوزيد إثر حادث المرور الذّي أودى بحياة 12 إمرأة وجرح حوالي 17 آخرين، البعض منهم تمّ نقله إلى مستشفى سهلول بسوسة.

وفي هذا السياق أفاد مدير المستشفى لطفي بوبكر في لقاء مع تونس الرّقمية، اليوم الخميس 2 ماي 2019، بأنّه تمّ إيواء 3 حالات في المستشفى والتكفّل بتقديم العلاج اللّازم لهم، ولا يزالون مقيمين في المستشفى.

وتابع المدير بأنّ حالة المصابات مستقرّة وتشهد تحسّنا ملحوظا ومن المُنتظر أن يُغادروا في القريب العاجل بعد استكمال الكشوفات الضرورية والعلاج اللاّزم، متابعا بأنّّ حالتين موجودتان في قسم الإنعاش الجراحي أمّا الحالة الثالثة فمتواجدة بقسم الأعصاب.

أمّا فيما يتعلّق بالطفلة الغير مسجّلة في دفاتر الحالة المدنية، فشدّد بوبكر أنّ هذا الإجراء يُعدّ ثانويا بالنسبة لإدارة المستشفى التّي تعمل بالأساس على الإهتمام بالوضع الصحّي للمصابة.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى