مجتمع

تونس: منظّمات وطنيّة و حقوقية تطالب بضرورة إنقاذ صابة الزّيتون

أصدرت اليوم، الخميس 12 ديسمبر 2019، العديد من المنظّمات الوطنيّة و الحقوقية على غرار الاتحاد الجهوي للفلاحين بالقيروان و النّقابة التّونسية للفلاحين و الغرفة النّقابية الجهوية لأصحاب المعاصر والمنتدى التّونسي للحقوق الاقتصادية و الاجتماعية بيانا طالبوا من خلاله على ضرورة الإسراع بتحديد سعر مرجعي لزيت الزّيتون و إحداث التّوازن بين الفلاح و المستهلك و المصدر من أجل إنصاف جميع الأطراف و لإنقاذ منظومة زيت الزّيتون التّي تعدّ رهانا اقتصاديا هاما و أنّ يقوم ديوان الزّيت بدوره التّعديلي والاستجابة لطلب أصحاب المعاصر المتمثّل في جدولة ديونهم وتمكينهم من قروض لاقتناء كميات الزّيت التّي يحتاجونها و دعم زيت الزّيتون لتشجيع المواطن التّونسي على اقتنائه عوض دعم زيوت نباتية مستوردة حسب نصّ البيان.

كما حمّلت هذه المنظّمات هياكل الدّولة المتدخّلة مسؤولية تدهور الأوضاع وضياع هذه الصّابة التّي يفترض أنّ تحقق مداخيل هامة و ذلك حفاظا على موقع تونس الرّائد في الأسواق العالمية و تعزيزه.

يذكر أنّ العديد من المناطق بالقيروان تشهد حالة من الاحتقان و التّوتر في صفوف الفلاحين و أصحاب المعاصر بسبب انخفاض أسعار الزّيتون.

و تقدّر صابة الزّيتون بالقيروان بـ 170 ألف طن أي ما يعادل 35 ألف طن من الزّيت وتعتبر صابة قياسية مقارنة بالمواسم الفارطة.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com