مجتمع

تونس: مهدي بن غربيّة ينتقد مطالب الجامعة العامة للتعليم الثانوي

أكّد اليوم وزير العلاقة مع الهيئات الدّستورية و المجتمع المدني و حقوق الانسان، مهدي بن غربية أنّ مطالب الجامعة العامة للتّعليم الثّانوي مادية و خارج السّياق العام خاصة و أنّ البلاد تشهد صعوبات مالية تفرض التّحكم في الموارد الماليّة.
و قال مهدي بن غربية لإذاعة “شمس آف آم” أنّ المطالب المادية للتّعليم الثّانوي قُدرت بحوالي 400 مليون دينار للزّيادات الخصوصية، معتبرا أنّ الحكومة غير قادرة على إقرار زيادات بهذا الحجم.
و شدّد الوزير أنّ الطّرف النّقابي طالب بمضاعفة المنح الخصوصيّة و إقرار سن التّقاعد في الـ55 سنة للأساتذة، مبينا على أنّه لا يمكن ذلك في ضوء منطق إصلاح الصناديق الإجتماعية.
و اعتبر الوزير أنّه من غير المعقول الموافقة على تقاعد في الـ55 سنة لقطاع و يكون التّقاعد في قطاع آخر في سن 62 سنة.
و عبّر عن استعداد الحكومة لإيجاد حلول في حدود إمكانيات الدّولة.
و وصف بن غربية قرار حجب الأعداد بغير الصحي، متأسفا على قرار تعليق الدّروس المفتوح.
وصرّح الوزير أنّ الحكومة ستعمل على تفادي سنة بيضاء في التّعليم الثّانوي، موجها دعوة للأساتذة لتسليم الأعداد للإدارة و تجاوز قرار تعليق الدّروس المفتوح.
و اعتبر المهدي بن غربية أنّ حجب الأعداد و تعليق الدّروس يمسّ من المرفق العمومي و يسيء له.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى