مجتمع

تونس: مهرّبون يعتدون على دوريّة للحرس الدّيواني بساقية سيدي يوسف

تعرّضت دورية تابعة لفرقة الحرس الدّيواني بساقية سيدي يوسف، ظهر أمس الثّلاثاء، 12 جوان 2018، أثناء آداء عملها بجهة الجريصة من ولاية الكاف إلى اعتداء من قبل مجموعة من المهربين بعد أن تمّ ضبطهم بصدد تهريب المحروقات.

و أوضح بلاغ صادر عن الإدارة العامة للدّيوانة، أنّ إحدى شاحنات المهربين تعمّدت الاصطدام بالسّيارة النّظامية للدّيوانة ثمّ صدمت عون الدّورية الذّي قام بإلقاء السلسلة المسماريّة ممّا تسبّب في إصابته بكسور على مستوى الكتف، و بمحاولة أعوان الدّورية السّيطرة على سائق هذه الشّاحنة جدّد اعتداءه على رئيس الدّورية بقضيب حديدي و تجمهر بقية المهربين و قاموا برشق الدّورية بالحجارة ممّا أجبرها على الانسحاب و طلب الإسناد من قوات الأمن الوطني.

و تتمثل وقائع العملية، في أنّه إثر توفّر معلومات حول تنظيم عمليّة تهريب للمحروقات على متن عدد من الشّاحنات قادمة من القطر الجزائري عبر المسالك الجبلية بمنطقة فجّ التّمر، تولّى أعوان الدّيوانة نصب كمين مكّن من رصد رتل من الشاحنات محمّلة بأوعية المحروقات فتمّ الإشارة لها بالتوقف و نظرا لتعمّد سائقيها مضاعفة السّرعة بغية المرور عنوة تمّ استعمال السّلاسل المسماريّة لإجبارها على الوقوف.

و بحضور تعزيزات أمنية تمّت السّيطرة على الوضع و إيقاف المهرّب المعتدي و حجز شاحنته و إسعاف الأعوان المصابين كما تمتّ مراجعة النّيابة العمومية التي أذنت بفتح تحقيق قضائي في الموضوع.

تعليقات

الى الاعلى