مجتمع

تونس: نبيل بفون:”لا مجال لتأخير الانتخابات القادمة”

شدّد رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نبيل بفون، اليوم الجمعة  إنه لا مجال لتأخير الانتخابات التشريعية والرئاسية القادمة، مؤكدا أن الهيئة تتمسك بما جاء في الرزنامة الانتخابية، التي تتضمن الانطلاق في قبول الترشحات للتشريعية بعد 17 يوما من اليوم وتنظيم هذه الانتخابات يوم 6 اكتوبر والرئاسية يوم 17 نوفمبر المقبل.

كما دعا بفون اليوم، إلى الكفّ عن الضغوطات الممارسة على هيئة الانتخابات، مؤكدا أنها تنأى بنفسها عن كل التجاذبات في الساحة السياسية حفاظا على شرعيتها الشعبية ومصداقيتها داخليا وخارجيا، وفق تعبيره.

وأشار رئيس الهيئة، في السياق ذاته، الى تداعيات تمرير تنقيح القانون الانتخابي في موعد قريب من مرحلة قبول الترشحات، مبينا أن الهيئة جاهزة وقادرة على التأقلم والتفاعل مع كل ما يضبطه القانون في حال المصادقة على هذه التعديلات.

ووفق ما ورد بوكالة تونس افريقيا للأنباء، فقدّ ذكّر بفحوى الفصل 125 من الدستور والذي جاء فيه تعمل الهيئات الدستورية المستقلة على دعم الديمقراطية وعلى كافة مؤسسات الدولة تيسير عملها ، مبرزا أن دعم الديمقراطية يفرض ضرورة احترام المدة النيابية المنصوص عليها بالدستور والالتزام بدورية المواعيد الانتخابية.

وبين من جهة أخرى أن لقاء اليوم يتنزل في إطار تكريس مبدإ التشاركية الذي دأبت عليه الهيئة منذ سنة 2011 للإعلام بمحصلة عملية تسجيل الناخبين للانتخابات الرئاسية والتشريعية، التي تم غلقها أمس 4 جويلية 2019، والتعريف بشروط وإجراءات الترشح للانتخابات التشريعية والرئاسية القادمة.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com