مجتمع

تونس: نقابة قوات الأمن الدّاخلي تدعو الأمنيين إلى مقاطعة الانتخابات البلديّة [فيديو]

من المقرّر أن يتّوجّه يوم 29 أفريل الجاري الأمنيون و العسكريون إلى صناديق الاقتراع لاختيار ممثّليهم بالبلديّات التي يعودون إليها بالنّظر.

هذا القرار عارضته النّقابة الوطنيّة لقوات الأمن الدّاخلي  بشدّة، حيث رفعت شعارات من قبيل “أنا لن أكون الوقود و لن أكون الحطب أنا أمني محايد و من أجل بلادي لن أنتخب”.

وفي هذا السياق أكّد النّاطق الرّسمي للنّقابة شكري حمادة في تصريح لتونس الرّقميّة أن النّقابة تعتبر الأمن جمهوريا واجبه حماية كلّ المواطنين على حدّ السّواء ومن هذا المنطلق يجب على الأمنيين مقاطعة الانتخابات البلديّة 2018.

وأضاف حمادة أنّ هذا القانون الذّي صادق عليه مجلس نواب الشّعب و المتعلّق بحق الأمنيين في الانتخاب هو حق مشروط و هو تشريع في صالح السّياسيين و ليس في صالح الأمنيين و كذلك هو تشريع يجعل الأمنيين في درجة ثانية لأنّه غير كامل و لا يمنحهم حقّهم كاملا في التّرشح و المشاركة في الحملة الانتخابية على حدّ قوله.

كما شدّد النّاطق الرّسمي باسم النّقابة الوطنيّة لقوات الأمن الدّاخلي على ضرورة تحييد المؤسّسة الأمنية و النّأي بها على “التصويت المسيّس وفق التعليمات”.

و توجّه محدثنا برسالة إلى كلّ الأمنيين دعاهم فيها إلى احترام ثقة المواطن التونسي الذّي اكتسبتها المؤسّسة الأمنية عبر عدّة تضحيات و البقاء في موقف وطني محايد.

 

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى