-

تونس: وزارة التربية تشدّد على أنّه لا سبيل إلى سنة بيضاء في الإعدادي و الثانوي

شدّد مدير عام المرحلة الإعدادية والثانوية بوزارة التربية حاتم عمارة، اليوم الاثنين21 جانفي 2019، على أنه لا سبيل لسنة بيضاء في المدارس الاعدادية والمعاهد الثانوية خلال السنة الدراسية الجارية مبرزا سعي الوزارة إلى إيجاد الحلول والامكانات التي تراعي مصلحة التلميذ وتضمن الاستقرار والمناخ التربوي وتخرجه من وسط
حلقة التجاذبات بين الوزاة والجامعة العامة للتعليم الثانوي.

وقال المصدر ذاته لن نتجه إلى سنة بيضاء بما أن الوزراة والجامعة العامة للتعليم الثانوي حريصتين على تجاوز الأزمة وايجاد حلول قد تأتي في غضون الساعات أو الأيام القليلة القادمة، ترضي كل الأطراف” داعيا الطرف المقابل إلى القبول بالمقترحات التي تقدمت بها الوزارة والمضي في السنة الدراسية ومواصلة التفاوض بشأن المسائل التي تتجاوز قدراتها.

ووفق ما ورد بوكالة تونس افريقيا للأنباء، أفاد عمارة بأنّ عدم انجاز الاساتذة لفروض المراقبة خلال الأسابيع الأربعة القادمة سيدخل المنظومة التربوية في مرحلة الخطر” مؤكدا أن فرصة التدارك لازالت متاحة إذا تراجعت الجامعة العامة للتعليم الثانوي والأساتذة عن قرارمقاطعة امتحانات الثلاثي الثاني ومروا لإنجاز الفروض التألفية في أجل لا يتجاوز الأربعة أسابيع القادمة.
وأوضح أن مقاطعة الامتحانات في الثلاثي الأول أربكت المنظومة التربوية وأثرت على سير الدروس ببعض الإعداديات والمعاهد مشددا على أن عدم انجاز التقييم يخل بسير العملية التعليمية.

تعليقات

الى الاعلى