مجتمع

تونس/ وزارة التّجهيز: ”كميّات الأمطار المسجّلة خلال 2018 لم تؤثّر على البنية التّحتية”

أكّدت وزارة التّجهيز و الإسكان و التهيئة التّرابية، أنّها لم تسجّل أضرارا بالطّرقات المرقّمة أو داخل العمران جرّاء كميات الأمطار المسجّلة خلال 2018.

و أضافت الوزارة في بلاغ أصدرته اليوم الأربعاء 16 ماي 2018، أن كميات الأمطار لم تؤثّر على البنية التّحتية بالرّغم من إرتفاعها خلال الموسم الحالي بـ193 مم لسنة 2018 مقابل 124 مم في سنة 2017، مضيفة أنّها لم تشهد انقطاعات أو اضطرابات هامّة بحركة المرور أو تراكم للمياه.

و أوضح أنّ عدم تسجيل أضرار بالبنية التّحتية يعود أساسا إلى نسق تهاطل الأمطار و تدخّلات مصالح الوزارة من خلال الصيانة.

 

إستعدادات لموسم الشتاء 2019 للتوقي من الفيضانات:
أمّا بالنّسبة للاستعدادا لموسم الشّتاء  القادم أفادت الوزارة في نفس البلاغ أنّ مصالح إدارة المياه العمرانية انطلقت، منذ يوم 5 ماي 2018، إلى غاية أمس الثّلاثاء 15 من نفس الشّهر، في تدخلاتها لجهر و تنظيف الأودية و مجاري المياه و المنشآت المائيّة ذات الصلّة، و ذلك استعدادا لموسم الشّتاء 2019 للتّوقي من الفيضانات و مزيد الحفاظ على البنية التّحتية.

و دعت الوزارة المواطنين إلى عدم إلقاء الفواضل بهذه الأودية وتفادي، استعمال الطّرقات في صورة تهاطل أمطار غزيرة في وقت وجيز لتفادي الحوادث، قدر الإمكان.

تعليقات

الى الاعلى