مجتمع

تونس: وزارة التّعليم العالي تعلن إحداث إجازة وطنيّة موحّدة بداية من السّنة الجامعية القادم

تشرع وزارة التّعليم العالي و البحث العلمي، انطلاقا من العودة الجامعية القادمة 2019 /2020، في اعتماد إجازة وطنيّة موحّدة عوضا عن إجازة تطبيقية و أخرى أساسيّة، و ذلك في إطار مراجعة جذرية لمنظومة “إمد”.

وقد تلقت الإدارة العامة للتّجديد الجامعي 1857 مطلب تأهيل لمسارات التّكوين من 159 مؤسّسة جامعية عمومية من جملة 169 مؤسّسة معنيّة بنظام “إمد”، أي بنسبة 94 بالمائة إلى حدّ تاريخ 12 أفريل 2019، علما و أنّ آخر أجل لإيداع الملفات على المنصة الإلكترونية كان يوم السّبت 13 افريل 2019،وفق ما ذكرته وكالة تونس إفريقيا للأنباء.

و تتوزع هذه المطالب إلى 1351 ملف بالنّسبة للإجازة و 180 ملف بالنّسبة للماجستير بحث و 285 ماجستير مهني و 41 ملف دكتوراه.

و بيّن مدير التّجديد بوزارة التّعليم العالي و البحث العلمي، لسعد المزغني، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء أنّ الهدف من اعتماد الإجازة الوطنيّة الموحّدة يتمثّل في إضفاء مرونة أكبر على مسارات التّكوين في الجامعات العمومية إذ أنّ تقسيم الإجازات إلى إجازات تطبيقية و أخرى أساسية يقيد خيارات الطّالب خاصة بالنّسبة للإجازة التّطبيقية التّي لا تمكّنه من المرور إلى الماجستير.

و أضاف أنّ اللّجان القطاعية (32 لجنة)، التّي قامت بإعداد الأدلّة المرجعيّة للإجازة، ستنطلق في تقييم الملفات المودعة يوم 17 افريل 2019 على أن يتمّ إدراج الشّعب الجديد في دليل التّوجيه الجامعي بالنّسبة للسّنة الجامعية القادمة 2019 / 2020.

تعليقات

الى الاعلى