مجتمع

تونس: وزارة الدّفاع تقدّم كلّ التفاصيل حول مجموعات مسلحة قادمة من ليبيا باتجاه تونس

أكّد وزير الدّفاع الوطني عبد الكريم الزّبيدي اليوم الثّلاثاء 16 أفريل 2019، وصول مجموعتين حاملتين لأسلحة وجوازات سفر دبلوماسية وصلت إلى تونس قادمة من ليبيا يومي الأربعاء والأحد الماضيين.

وبيّن في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء على هامش افتتاح اليوم الإعلامي حول الشّفافية و الحوكمة الرّشيدة بالعاصمة أنّ المجموعة الأولى التّي حاولت المرور عبر الحدود البحرية عبر مركبين مطاطيين تتكوّن من 11 أجنبيّا من جنسيات مختلفة لهم جوازات دبلوماسية و مذكّرات تحت غطاء الاتحاد الأوروبي.

و أشار إلى أنّه تمّ رصد المركبين و مراقبة هذه المجموعة إلى أن وصلت إلى جزيرة جربة و تمّ التصدّي لها و تسليم أفرادها إلى السّلطة المعنيّة (الحرس الحدودي والدّيوانة) التّي قامت بانتزاع السّلاح والذّخيرة و القيام ببقية الإجراءات.

أمّا المجموعة الثّانية فقد لفت الزّبيدي إلى أنّها تتكوّن من 13 فردا حاملين للجنسية الفرنسية قدّمت الأحد الماضي إلى تونس عبر 6 سيّارات رباعيّة الدّفع و تحت غطاء دبلوماسي مبيّنا أنّ لها أسلحة و ذخيرة رفضت تسليمها لكن تمّ الحصول عليها وهي مؤمّنة بالتّنسيق مع وزارة الداخليّة و من مشمولات الأمن الحدودي.

و ذكّر الزبيدي بأنّ كلّ الحدود البريّة و المجال الجوي و البحري مؤمّنة بالرّادارات و أجهزة المراقبة منوّها في هذا الصّدد بالمجهودات الأمنيّة والعسكريّة في تأمين البلاد.

و حول الوضع الأمني خاصة على الحدود مع الجزائر وليبيا قال الوزير إنّ الوضع مستقرّ وأنّ مختلف الوحدات في حالة تأهّب قصوى منذ أشهر بالتّنسيق مع وزارة الداخليّة فيما يخص دعم وتعزيز الترتيبات الدّفاعية العسكريّة و الأمنية على الحدود البحرية و البريّة.

تعليقات

الى الاعلى