مجتمع

تونس: وزارة الشؤون الدينية تُعلن جملة من الإجراءات لضمان حياد المساجد ودُور العبادة

ضمن الاستعدادات الوطنية لإنجاح المواعيد الانتخابية المقبلة وفي مقدمتها الانتخابات التشريعية والرئاسية لسنة 2019 وجّه السيد أحمد عظوم وزير الشؤون الدينية مراسلة إلى السادة المديرين الجهويين للشؤون الدينية تدعوهم إلى التزام الحياد الإداري والنأي بالمؤسسات الدينية عن كل ما من شأنه المساس بالمنافسة النزيهة بين المترشحين، وذلك تطبيقا لأحكام الفصل السادس من الدستور التونسي الذي ورد فيه “الدولة ضامنة لحياد المساجد ودور العبادة عن التوظيف الحزبي”.

وقد دعت هذه المراسلة جميع الوعاظ والأئمة الخطباء إلى النأي بدُور العبادة والفضاءات التابعة لها عن كافة أشكال التوظيف والدعاية لأي طرف حزبي أو سياسي، كما شدّدت على وجوب موافاة الوزارة بقائمة الإطارات الدينية التي قدّمت ترشحاتها للانتخابات التشريعية 2019، من أجل اتخاذ الإجراء القانوني الكفيل بمنع كل شبهة في مثل هذه الحالات.

ووفق ما ورد بوكالة تونس افريقيا للأنباء، فتتنزّل هذه المراسلة في سياق الحرص على مزيد إحكام سير المساجد ودور العبادة والفضاءات التابعة لها، بما يحول دون استغلال المنابر للدعاية للأحزاب أو القائمات المعنية بهذا الاستحقاق الانتخابي.

وإذ تؤكد وزارة الشؤون الدينية حرصها على ضمان حياد المساجد عن كل نشاط لا يندرج في إطار مهامها الدينية فإنّها على ثقة تامة في تفهّم إطاراتها لهذا الإجراء والعمل على تطبيقه.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com