مجتمع

تونس : وضع ضيعة الأخماس بسليانة تحت تصرف ديوان الأراضي الدوليّة

التأمت صباح اليوم الجمعة ، 07 سبتمبر 2018 ، بمقر وزارة أملاك الدّولة و الشّؤون العقارية ، جلسة عمل جمعت بين مبروك كرشيد ، وزير أملاك الدّولة و الشّؤون العقارية و علي سعيد والي سليانة و سامي الطّاهري الأمين العام المساعد للإتحاد العام التّونسي للشّغل و الرئّيس المدير العام للبنك الوطني الفلاحي بحضور إطارات وزارتي أملاك الدّولة و الشّؤون العقارية و الفلاحة و الموارد المائية و الصّيد البحري و ممثلين عن الاتحاد الجهوي للشّغل بسليانة.

و تمّ خلال الجلسة النّظر في وضعية شركة الإحياء و التنمية الفلاحية “الأخماس” بولاية سليانة خاصة فيما يتعلق بوضعيتها القانونية و الإدارية من أجل إنقاذها حتى تواصل نشاطها الفلاحي و الحفاظ على مواطن الشّغل ، بحسب بلاغ لوازرة أملاك الدّولة.

و أعلن كرشيد عن جملة من القرارات تتمثل في :

– استلام وزارة أملاك الدّولة للضّيعة المستغلة من طرف شركة الإحياء و التنمية الفلاحية الأخماس الكائنة بولاية سليانة و تسليمها لفائدة ديوان الأراضي الدوليّة للتعهّد بها و إستغلالها مباشرة.

– تصفية الوضع الإجتماعي في إطار القانون بقبول جملة العملة و الموظفين بالضّيعة حسب القوانين الجاري بها العمل داخل ديوان الأراضي الدوليّة و بشراكة مع الإتحاد الجهوي للشّغل بسليانة.

– تقع أعمال الإستلام و التّسليم جهويا تحت إشراف والي الجهة.

– التزام البنك الوطني الفلاحي بتمويل برنامج استغلال ديوان الأراضي الدّولية للضّيعة المعنيّة بمبلغ قدره 1.200.000,000 د يقع الاتفاق على شروطه و سينفذ بينهما و يتمّ ذلك في بحر الأسبوع المقبل.

و عبّر علي سعيد في هذا الإطار عن الدّور الهام و الفعال لهذه الضّيعة باعتبارها نقطة إشعاع بالجهة في إنتاج الحليب و الأشجار المثمرة و الزّياتين مشيرا إلى أنّ هذه المؤسّسة تمسح 1500 هك ، إضافة إلى ضخ برنامج استثماري جديد لفائدة الجهة و إدخالها في الدّورة الاقتصادية.

من جهته ، أشاد أحمد الشّافي كاتب العام لاتحاد الشّغل بسليانة بأهميّة هذه القرارات بما يعود بالفائدة على أبناء الجهة من خلال تحسين الوضعيّة الاجتماعية و الحفاظ على أكثر من 100 موطن شغل.

تعليقات

الى الاعلى