مجتمع

تونس: وقفة احتجاجية غدا لتجّار المصوغ

أكّد رئيس الغرفة الوطنيّة النّقابية لتجار المصوغ و السّاعات حاتم بن يوسف، أنّ الغرفة ستنفّذ غدا وقفة احتجاجية بساحة القصبة للتّعبير عن رفضها لأسلوب الرّقابة التّي تتبعه سلطة الإشراف مع حرفيي و تجّار المصوغ.

و أضاف حاتم بن يوسف، في تصريح لجريدة المغرب، في عددها الصّادر اليوم الخميس 11 أكتوبر 2018، أنّ التّجار ليسوا رافضين لمراقبتهم، و إنّما يرفضون أشكال الرّقابة، و التّي وصفها بالمعاملة غير الإنسانيّة.

و أشار حاتم بن يوسف، أنّه تمّ في ديسمبر من العام الماضي، حجز ذهب و مصوغ في محل في ولاية المهديّة، ولم يتمّ تحديد مآله، ممّا جعل التّاجر مهدّدا بالإفلاس، مستغربا من تأخر عمليّة التّثبت لمّدة ناهزت السّنة.

و طالب رئيس الغرفة الوطنيّة النّقابية لتجار المصوغ و السّاعات حاتم بن يوسف، بمراجعة الإطار القانوني المنظّم للقطاع، و خاصة القانون عدد 17 لسنة 2005، الخاص بالمعادن النّفيسة، و خاصة النّقاط الخلافية المتعلّقة بالفصل 34، و الذّي ينصّ على أنّه يعاقب بالسّجن لمدّة عامين و بخطيّة مالية قدرها 20 ألف دينار.

تعليقات

الى الاعلى