مجتمع

تونس: 200 فريق لوزارة الصحة مخصّصة لتأمين المراقبة الصحية

حوالي 200 فريق تمّ تخصيصه من قبل وزارة الصّحة لتأمين حملة مراقبة صحية بالمؤسسات والمحلات ذات الصبغة الغذائية للتصدي لترويج منتوجات غير مطابقة للسلامة الصحية، حسب ما أعلنت عنه الوزارة في بلاغ لها.

كما أشار البلاغ إلى أنّ فرق المراقبة الصحية ستقوم في اطار هذه الحملة، التي تندرج في نطاق تنفيذ البرنامج الخصوصي المتعلق بالمراقبة الصحية خلال شهر رمضان المعظم، بزيارات الى المؤسسات والمحلات ذات الصبغة الغذائية، وذلك خلال الفترات الصباحية والمسائية وأوقات الذروة إضافة إلى الفترة الليلية وذلك بداية من النصف الثاني من الشهر المعظم.

وأوصت الوزارة الصحة في ذات البلاغ الى ضرورة إتباع سلوكيات صحية لدى استهلاك بعض المواد الغذائية، داعية إلى اقتناء مادة الحليب ومشتقاته من المحلات المفتوحة للعموم و الخاضعة للمراقبة وعدم اقتناءها من المسالك الموازية وغير امراقبة، وذلك تجنبا لانتقال عديد الأمراض على غرار مرض السل والحمى المالطية، وتغلية الحليب الطازج وغير المعلب لمدة لا تقل عن 20 دقيقة قبل استهلاكه.

ودعت الى التثبت عند اقتناء علب المصبرات من التأشير خاصة فيما يتعلق بآجال الصلوحية و الامتناع عن شراء العلب التي تظهر عليها علمات الانتفاخ أو الصدأ أو الصدأ أو الاعوجاج أو الترب.

ولفتت الى ضرورة اقتناء اللحوم الحمراء الحاملة للختم الصحي البيطري والمعروضة بالمحلات المعدة للغرض، وتجنب أسماك ومنتوجات الصيد البحري من نقاط بيع عشوائية والحرص على اقتنائها من المحلات المفتوحة للعموم و المعروضة في ظروف جيدة ومغطاة بطبقة سميكة من الثلج.

تعليقات

الى الاعلى