مجتمع

جربة: وزارة الدفاع ترفض إيقاف أشغال عمود مراقبة قرب معلم الناظور الأثري وهذه تبريراتها‎

رفضت وزارة الدفاع الوطني طلب عدد من مكونات المجتمع المدني بجربة المتمثل في ايقاف اشغال تركيز عمود مراقبة واتصالات قرب منارة تاقرماس الأثرية بمنطقة الناظور.
وقد قدمت وزارة الدفاع اعتذارها لرفض طلب وقف اشغال العمود، مشيرة إلى أن تركيزه يأتي ضمن مشروع وطني ذو صبغة أمنية بحتة بهدف مراقبة المشارف البحرية ومتابعة ما يدور عرض السواحل التونسية وهو ما سيساعد على التصدي لكل التهديدات المتأتية من البحر والأعمال غير المشروعة إضافة إلى تأمين سلامة الملاحة البحرية.
وأكدت الوزارة أن منطقة الناظور هي المكان الوحيد بالمنطقة الذي تتوفر فيه بنية أساسية تابعة لجيش البحر ويمكن إستغلالها في إطار مشروع منظومة مراقبة ساحلية وهو ما يفسر استحالة ايقاف الأشغال بإعتبار ان العمود يمثل جزءا من منظومة شبكة متكاملة لا يمكن فصله عن ما تمّ برمجته وإنجازه ببقية مناطق الشريط الساحلي.

يذكر أن عددا من مكونات المجتمع المدني والأهالي بجربة كانوا قد امضوا عريضة الكتروتية تحمل توقيع 1000 شخص، للمطالبة بإيقاف الاشغال وتحويل العمود الى مكان آخر لما فيه من تشويه لموقع الناظور الاثري.

تعليقات

الى الاعلى