مجتمع

رئيس جامعة صفاقس: تقدّمنا في التصنيف العالمي يعدّ نجاحا للجامعات التونسية ككل ورهاننا القادم نادي الـ600” [تسجيل]

قال عبد الواحد المكني رئيس جامعة صفاقس، في تصريح لتونس الرقمية، اليوم الجمعة 28 سبتمبر 2018، إنّ دخول الجامعة في نادي الألف، ضمن تصنيف،”تايم هاير ايديكايشن”، يُعدّ إنجازا في غاية الأهمية خاصّة وأنّها الأولى على المستوى الوطني.

وأضاف المكني أنّ هذا التصنيف يرتكز على جملة من المقاييس أبرزها يتمثّل في الجانبين الطّلابي والبيداغوجي فهو يمزج بين المجال العلمي والبحوث والمقالات والمجال الطلّابي، إلى جانب موقع الطالبات في الجامعة من المشهد الطّلابي.

وشدّد في السياق ذاته على أنّ هذا الأمر يُعدّ مكسبا هاما لا لجامعة صفاقس فقط، بل للجامعة التونسية ككل، مضيفا بأنّه لا يجب البقاء في مرحلة النشوة والفخر فقط، بل يجب العمل أكثر للتّقدم بمختلف الجامعات في تونس،وقال: “رهاننا القادم هو نادي الـ600”.

وتابع نفس المصدر أنّ ذلك يتطلّب بالأساس توفير الإعتمادات المالية اللاّزمة،  بالإضافة إلى توفير مناخ من البحث وقيام المخابر بواجبها على أحس وجه، مشيرا في السياق ذاته إلى أنّ الجامعات العربية التّي تسبق الجامعة التونسية في الترتيب هي الجامعات السعودية، وذلك يعود إلى ضخّهم للأموال.

وللتذكير فقد نجحت جامعة صفاقس في شهر أوت المنقضي في أن تكون ضمن أحسن 800 جامعة في العالم، لتسّجل تميزا جديدا بدخولها نادي الألف (بين 800 وألف عالميا) وذلك اثر الإعلان يوم الاربعاء الفارط بسنغافورة عن الترتيب العالمي للجامعات ضمن تصنيف “تايم هاير ايديكايشن”.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تصريح عبد الواحد المكني رئيس جامعة صفاقس

تعليقات

الى الاعلى