مجتمع

رسميّا..الإعلان عن إطلاق برنامج توأمة بين هيئات التعديل في القطاع السمعي البصري بتونس وفرنسا وبلجيكا

كشفت الهيئات التعديلية في القطاع السمعي البصري، بكل من تونس وفرنسا وبلجيكا، عن إطلاق برنامج توأمة في ما بينها، مموّل من الإتحاد الأوروبي، باعتمادات جملية قدرها 800 ألف أورو، ما يعادل 2.7 مليون دينار.

ويعدّ هذا المشروع، تعاون واسع النطاق بين الهيئة العليا المستقلة للإتصال السمعي والبصري “الهايكا” والمعهد الوطني للسمعي البصري الفرنسي والمجلس الأعلى للسمعي البصري البلجيكي، حسب ما جاء في كلمة محمد الفاضل محفوظ الوزير المكلف بالعلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني وحقوق الإنسان، بمناسبة الإعلان، عن الإطلاق الرسمي لهذا البرنامج المشترك،وفق ما ورد بوكالة تونس افريقيا للأنباء.

وسيتم في إطار هذا المشروع، عقد 300 يوم عمل مشترك بين هذه الهيئات وذلك لفترة تمتمد على 21 شهرا، وفق ما أفاد به النوري اللجمي، رئيس هيئة الإتصال السمعي البصري الذي أشاد بهذا المشروع وبدوره في تعزيز المسار الديمقراطي واعتبره مكسبا للهايكا.

ومن ناحيته سلّط سفير الإتحاد الأوروبي بتونس، باتريس برغاميني، الضوء على المحاور الخمسة لبرنامج التوأمة المموّل من الإتحاد وهي  الإستشراف و الرصد والتعديل  و الأرشيف السمعي البصري  و الدراسات والبحوث والإتصال.

تعليقات

الى الاعلى