مجتمع

زياد الهاني في تعليقه على ما يحدث بين “الهايكا” وقناة “نسمة”: أنا ضدّ كلّ أشكال الاستقواء على الدّولة والقانون[تسجيل]

علّق اليوم الأربعاء، 10 أكتوبر 2018، الصّحفي زياد الهاني في تصريح لتونس الرّقمية على المستجدات التي يشهدها المشهد الإعلامي مؤخّرا، و ذلك فيما يتعلّق بتوجيه مخالفة من الهيئة العليا المستقلة للانتخابات لقناة نسمة و الذّي اعتبرته القناة سعيا لغلقها، بأنّ ما قامت به “الهايكا” يدخل ضمن صلاحياتها في تعديل المشهد السّمعي البصري.

و أشار الهاني في تصريحه إلى أنّ الهيئة العليا المستقلة للاتصال السّمعي البصري استندت للمرسوم 116 الضابط لشروط إسناد التراخيص للقنوات التلفزيّة و الإذاعات سواء الجديدة أو القائمة، و قد طالبت الهيئة قناة “نسمة” الخاصة بتسوية وضعيتها القانونيّة وفقا للقانون، و رفض التسوية ينتج عنه استتباعات، وفق قول محدثنا.

و أضاف أنّ ميثاق شرف مهنة الصّحافة يلزم كلّ صحفي بنقل الحقيقة، و من هذا المنطلق فإنّه على كلّ صحفي أن يكون ضدّ كلّ حملات التضليل و الدّعاية التّي تخدم أجندات مخالفة للحقيقة، على حدّ تعبيره.

وشدّد الصّحفي زياد الهاني على أنّه من واجب كلّ التونسيين أن يكونوا صفا واحدا لبناء دولة القانون و الحق بتطبيق القانون على الجميع دون أن يقع استقواء على الدّولة من قبل أي طرف أو أي سلطة، و من بينها السلطة الرّابعة أي الصّحافة و الإعلام.

يشار إلى أنّ الهيئة العليا المستقلّة للاتصال السّمعي البصري نفت أن يكون هناك أي قرار بغلق قناة نسمة الخاصة، و أوضحت أنّ مجلس الهيئة وجّه للقناة المذكورة مخالفة على ضوء القرار الذّي اتخذه و المتعلّق بإجراءات تسويّة القناة لوضعيّتها القانونيّة.

تصريح الصّحفي زياد الهاني

تعليقات

الى الاعلى