مجتمع

ستنتفع به 10 آلاف أسرة: الوكالة الوطنية للتحكم في الطاقة تطلق هذا البرنامج الاجتماعي

أطلقت الوكالة الوطنية للتحكم في الطاقة برنامجا اجتماعيا يتضمن تزويد حوالي 10000 أسرة في ولايتي توزر، القصرين، سليانة ، الكاف وجندوبة، بمجموعات من الطاقة الفولطاضوئية بقوة 300 واط ( watt crete ) وذلك بداية من الثلاثية الرابعة من سنة 2019.
و أوضح مسؤولون بالوكالة لـــ(وات)، أنه تم إطلاق نداء العروض لتجسيم المرحلة الأولى من هذا المشروع الرائد خلال هذا الأسبوع، وستنطلق الأشغال في الثلاثية الرابعة من سنة 2019.
ويتضمن المشروع برنامج فولطاضوئي اجتماعي يغطي حاجيات الأسر التي يقل استهلاكها عن 1200 كيلواط في الساعة سنويا. كما تمثل جزءًا كبيرًا من المشتركين لدى الشركة التونسية للكهرباء والغاز بحوالي 850 ألف مشترك.
وقد تم إطلاق هذا البرنامج ضمن مخطط عمل للتسريع في إنجاز مشاريع الطاقة المتجددة.ويندرج هذا البرنامج الذي يهدف أساسا، إلى مكافحة الهشاشة الطاقية في اطار تنفيذ الفصل 21 من صندوق الانتقال الطاقي ، الذي ينص على تغطية كاملة أو جزئية للمشاريع الوطنية من قبل الصندوق.
ويخول لصندوق الانتقال الطاقي أن يقوم بعملية التمويل إما من موارده الخاصة أو من خلال مساهمة المانحين الدوليين.
وتطمح تونس إلى تحقيق 30 بالمائة من الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة في أفق سنة 2030، ومع ذلك، يتطلع القائمون على قطاع الطاقة حاليا، في أفق جديد متوسط المدى، يقوم على وصول نسبة الطاقة المتجددة خلال سنة 2023، إلى 22 بالمائة.
وتهدف الوكالة الوطنية التحكم في الطاقة، إلى بلوغ 30 بالمائة في أفق سنة 2030، للطاقة المتجددة في مزيج الكهرباء وفق ما تم اعتماده سنة 2016 ، مع وجود هدف متوسط المدى لتحقيق 12 بالمائة خلال سنة 2020. وعلى الرغم من صعوبة تحقيق هذا الهدف الأخير، فإن هدف 2030 يبقى من الممكن تحقيقه، أو حتى غير كافي في ضوء الاجراءات الأخيرة التي تم إقرارها سنة 2018، للإسراع بتنفيذ مشاريع توليد الكهرباء من الطاقات المتجددة.

تعليقات

الى الاعلى