مجتمع

سفيان السّليطي يقدّم تفاصيل العملية الإرهابيّة و السّطو على فرع بنكي بالقصرين

أوضح النّاطق الرّسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب سفيان السّليطي، مساء أمس الجمعة، أنّ مجموعة مسلّحة متكونة من 12 عنصرا قامت بعملية السّطو التّي استهدفت عشيّة اليوم أحد الفروع البنكيّة بمدينة سبيبة (القصرين) و بعملية إطلاق النّار التّي راح ضحيتها خالد الغزلاني شقيق الشّهيد الرّقيب الأول سعيد الغزلاني.

وأفاد السّليطي، أنّ 12 عنصرا مسلحا نزلوا من الجبال المتاخمة لمدينة القصرين و قسموا الأدوار بينهم حيث توجه 4 منهم نحو أحد المنازل بجبل المغيلة واحتجزوا إحدى العائلات قبل إطلاق سراحهم واستولوا على سيارة من نوع “ديماكس” تابعة لأحد المواطنين بالجهة و استعملوها في عمليّة السّطو على الفرع البنكي.

و أضاف أنّ 5 عناصر آخرين من هذه المجموعة المسلّحة توجهوا على متن السيارة المسروقة نحو أحد الفروع البنكية بمدينة سبيبة حيث اقتحمها 4 منهم، فيما تولى الخامس تأمين الحراسة بالمكان، مشيرا إلى أنّهم قاموا بترويع موظّفي الفرع البنكي و هشموا كاميرات المراقبة واستولوا على مبلغ قدره 320 ألف دينار من العملات التّونسية و الأجنبية.

و بخصوص إطلاق النّار على شقيق الشّهيد الغزلاني أوضح النّاطق الرّسمي بإسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب أنّ الأبحاث بينت أنّ المجموعة توجّهت على إثر فرارها بعد عمليّة السّطو نحو منزل الشّهيد سعيد الغزلاني بدوار الخرايفية من منطقة “الثماد” المحاذية لجبل المغيلة و قاموا باطلاق النّار على أخيه خالد الغزلاني و أردوه قتيلا.

 

تعليقات

الى الاعلى