مجتمع

سليم الرياحي يوضّح حقيقة هروبه من تونس

فنّد الأمين العام لحزب نداء تونس سليم الرياحي،اليوم الإثنين 4 فيفري 2019، خبر هروبه من تونس مشدّدا على  سيعود خلال شهر فيفري الجاري وسيحضر مؤتمر النداء المقرر عقده في مارس القادم، وأشار إلى أنّه يتواجد حاليا في الإمارات، وإنه غادر البلاد بعد رفع تحجير السفر عنه، نحو مكانه الطبيعي كرجل أعمال وإلى عائلته ومشاريعه.

وفي تصريح لإذاعة جوهرة أف أم، قال الرياحي: “لا سبب لي للهروب من تونس، والقضايا المرفوعة ضدي لا تتضمن أي تهم”، معتبرا أنه “يحاكم سياسيا منذ 2012 من قبل أطراف تسعى إلى القضاء على أي شخص يمثل بصيص أمل وقادر على تقديم حلول بديلة”، على حد تصريحه.

كما تابع بأنّ القضية الأساسية التي تلاحقه هي شبهة تبييض أموال دون توجيه تهمة له، إلى جانب القضية الثانية المتعلقة بالنادي الإفريقي والتي اعتبرها “قضية عار بالنسبة إليه”.

 

تعليقات

الى الاعلى