مجتمع

شكري بلعيد يرفع دعوى قضائيّة ضدّ وزير الدّاخليّة بتهمة “المشاركة والتواطؤ في العنف”

من المنتظر أن يتقدّم اليوم، 25 جانفي 2012، المحامي شكري بلعيد، الأمين العام لحركة الوطنيين الديمقراطيين، بشكاية لوكيل الجمهورية ضدّ وزير الداخلية بتهمة “المشاركة والتواطؤ في العنف” الذي مورس أوّل أمس على الصّحفيين والمحامين والحقوقيّين أثناء تداول المحكمة الابتدائية لقضيّة “قناة نسمة تي في” المتعلّقة بعرض فيلم “برسيبوليس”.

وأوضح بلعيد “أنّ وزير الداخليّة يتحمّل المسؤوليّة كاملة بشأن ما شهدته قاعة المحكمة وبهوها والفضاء المحيط بها من حالة فوضى وعنف، نظرا إلى أنّه على علم مسبق بطبيعة القضيّة وبحضور عدد من العناصر المتطرفة.. والتي تتطلّب وجودا أمنيّا”.

كما ذكر بلعيد في هذا السياق، أنّه “لأربع ساعات تواصلت حالة العنف، وقمت شخصيّا وعدد من المحامين بالاتصال بوزير الداخليّة غير أنّه لم يجب على الهاتف، ولم يقم بالواجب الموكول له وهو السّهر على الأمن العام”.

وأضاف المحامي أنّ ما جرى أوّل أمس يجعل من قضيّة “قناة نسمة تي في” قضيّة سياسيّة يبدو أنّه تمّ اعتمادها كمطيّة لخلق جوّ عام من العنف والتخويف.

وكانت محاولة لجرّ المجتمع إلى حالة من عدم الأمن، فالتهديد بالقتل والتصفيّة التي عرفتها أحداث أوّل أمس يعدّ جريمة يعاقب عليها القانون”. بالإضافة إلى ذلك “فإنّ غياب التعليمات بتدخّل قوات الأمن والحؤول دون تعنيف المحامين والصحفيين والحقوقيين لا مبرّر له.

المصدر: الصباح

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى