مجتمع

صحفي يتعرّض لاعتداء أمني خلال سهرة بلطي بمهرجان جربة أوليس الدولي‎[تسجيل]

تعرّض مساء أمس الصحفي بإذاعة أوليس آف آم جربة ومراسل قناة الزيتونة بمدنين رامي هيثم المحضي إلى الاعتداء بالعنف اللفظي والمادي من طرف عدد من الأمنيين المكلّفين بـتأمين سهرة الفنان بلطي في إطار فعاليات مهرجان جربة أوليس الدولي وفق ما ورد على مراسلتنا بالجهة.

وعن تفاصيل الحادثة قال الصحفي رامي هيثم المحضي في حديثه لمراسلتنا أنه كان برفقة عدد من الزملاء متجهين الى مكان عقد الندوة الصحفية لكن تم منع احدى الزميلات من طرف شاب متطوع بالمهرجان فتدخل رامي بالقول انها صحفية ليسمحوا لها ولبقية الزملاء بالمرور كما جرت العادة في كل سهرات المهرجان ، وأضاف المحضي ان أحد الأمنيين تدخل في النقاش واتهم الصحفيين بأنهم يريدون ادخال “خمسين شخصا اخر معهم”، وهو ما نفاه المحضي الذي اكد انه لا يعرف حتى من يقفون وراءه ..

وواصل المحضي روايته لما جرى بالقول أنه لم ينتبه الا وهو بين أيدي ثلاثة أمنيين أغمى عليه مباشرة وقد تدخلت ثلاث زميلات لافتكاكه من الأمنيين مشيرا الى انه حين أفاق بعد نحو خمس دقائق ليجد دما في فمه واصابة على مستوى اليد وفق تعبيره.

وقال المحضي أن زملاءه اكدوا له انه تعرض للضرب حتى على مستوى الظهر لكنه قال “صدقا لا استطيع تأكيد طبيعة الاعتداء بالضبط لانني غبت عن الوعي مباشرة” مواصلا انه تحول الى قسم الاستعجالي حيث أثبت تقرير الطبيب تعرضه للاعتداء الذي يتطلب بموجبه الراحة لمدة خمسة أيام وفق تعبيره.

هذا واكد المحضي أنّ الأمنيين اعتدوا على الصحفيين لفظيا أيضا بعبارات نابية، معبّرا عن استنكاره لمثل هذه الاعتداءات على الصحفيين مطالبا بوضع حد لها وبضرورة ان يكون الاحترام متبادلا بين كل الأطراف في مثل هذه التظاهرات وغيرها لأنّ الجميع مطالب باتمام عمله في كنف الاحترام دون المساس بغيره.

وأضاف المحضي ” ان تكون أمنيا لا يعني ان تكون لديك صلاحية الاعتداء على المواطنين لا لفظا ولا بدنيا.

تصريح رامي هيثم المحضي

تعليقات

الى الاعلى