مجتمع

صفاقس: حقن رضيع في عمر 10 أشهر بحقنة منتهية الصلوحية

بأحد المصحات الخاصة بولاية صفاقس تعرض رضيع يبلغ من العمر 10 أشهر إلى عملية حقن بحقنة منتهية الصلوحية وهو يعاني من مرض السعال وهذا وفق تصريح من عم المريض لموقع تونس الرقمية صبيحة اليوم 14 مارس 2019 .

و أضاف العم ان زوجة أخيه وأم الرضيع التي كانت حذو رضيعها في أحد غرف المصحة الخاصة ترعاه وبصدد مشاهدة التلفاز وفي احد القنوات التونسية الخاصة تطرق احد البرامج الى وفاة الرضع بمستشفى الرابطة فأدخلها هذا في هستيريا الخوف وانتابتها الشكوك لتجري الى الدرج وتقوم بالتثبت من الأدوية الموجودة بالصندوق لتكتشف أن الحقنة التي تم استعمالها منتهية الصلوحية فتهرع وتجري الى مكتب الطبيب فلم تجده وتهرع الى احد الممرضات بالمصحة وعند استفسارها حول الموضوع أجابتها الممرضة بأنهم اضطروا إلى استعمال هذه الحقنة بسبب ضيق الوقت لضرورة حقن الرضيع في هذا التوقيت وبأنه سيتم استبدالها يوم غد..

وأوضح العم أن الشكوك إنتابتهم وأدخلت العائلة في اعلى درجات الخوف وقرروا التوجه الى مخبر يقوم بتحليل الحقنة للتثبت من سلامتها وهذا خارج المصحة لغياب المصداقية وتوفر عامل سوء النية والتلاعب.

وللتأكد قررت العائلة القيام بالتحاليل خارج هذه المصحة إلا أن أحد المسؤولين بالمصحة أصر في بداية الأمر بأن يتم التحليل داخل المصحة الا ان العائلة تشبثت بإجراء التحاليل خارج هذه المؤسسة وعند التجاء العائلة إلى مخبر آخر طالب هذا المسؤول بمعرفة اسم المخبر المقصود.

و أشار عم الرضيع إلى استقدام العائلة لعدل منفذ قام بمعاينة الحادثة وكتابة محضر اثبات للحالة واتجهت العائلة الى مركز سوق الزيتون بصفاقس وقامت بتقديم شكوى لترفقها في ما بعد بتقرير المخبر وتقرير اخر من طبيب خارج المصحة تؤكد الحالة الصحية للرضيع .

تعليقات

الى الاعلى