مجتمع

صفاقس: حملة لإزالة المعلقات الورقية من فضاء 100 متر (صور+فيديو)

تلوث بصري يملأ أرجاء فضاء 100 متر القلب النابض لمدينة صفاقس ويخترق هذا الشارع الشاسع لتحتل بقايا الإعلانات والمعلقات والملصقات الورقية الاشهارية للحفلات والرحلات وحتى الدعاية لعمليات البيع والشراء وكل ما يتعلق بالتواصل والاتصال على جدران المكان تصنع فوضى بصرية وتشوش الرؤيا وتضرب جمال شارع يحتل اهم موقع في مدينة صفاقس لتخلف بقيا حبر يتساقط على اجنحة اقواس البنايات وأعمدتها ويشكل لوحة رديئة تغير ملامح هذا الفضاء المستوعب لأغلب الانشطة الثقافية وعروض فنون الفرجة الحية وتمر فيه اعداد هامة يوميا في اتجاهات مختلفة.

حملة بيئية تطوعية اطلقها رئيس بلدية دائرة المدينة منير العفاس بشراكة مع مجموعة احباء البيئة لإزالة باقي الاعلانات الورقية والملصقات التي تحتل فضاء 100 متر لينزل رئيس الدائرة صحبة اعوانه ومتصرف الدائرة الى الميدان ليكون اول من يساهم في هذه الحملة فيقابل بردة فعل ايجابية من اصحاب الدكاكين والمغازات بالفضاء ويساهموا بدورهم في الحملة ويطلقون شارة الاستحسان لرئيس دائرة يحاول جاهدا تغيير ملامح المدينة في غياب الامكانيات ويصنع هذه الحركة التي قد تغير في وجه فضاء 100 متر بصفاقس الذي لوثته هذه المعلقات الدعائية لتغيره وتحدث فيه فوضى بصرية عارمة .

عملية الازالة تطلبت جهدا كبيرا لكثرة هذه الملصقات الملوثة لتعلق مكانها اعلانات تمنع عملية تعليق الورقات الدعائية وتعرض من يتجاوز القرار الى التتبعات العدلية .

هذا وقد وعد رئيس الدائرة بإحداث فضاءات خاصة لتعليق الاعلانات الدعائية وزرع محامل ذات صبغة جمالية في الاماكن الاستراتيجية لتعليق الملصقات والقضاء على هذه الفوضى العارمة واعتبر منير العفاس ان هذه الحملة هي بداية تحسيس يسبق عملية اللجوء الى الردع وتطبيق القانون .

تعليقات

الى الاعلى