مجتمع

صفاقس: كل تفاصيل جريمة منتصف الليل التي أودت بحياة فتاة عمرها 22 سنة

على اثر بلاغ بالعثور على فتاة فارقت الحياة على مستوى طريق تونس كلم 2.5 وهذا في حدود منتصف ليلة البارحة بصفاقس تجندت خمس فرق امنية لكشف ملابسات الواقعة.
بعد التأكد من ان القضية هي جريمة قتل أوقفت الفرق الموكولة بتتبع الحادثة المشبوه الاول في الجريمة وهو شاب في العشرينات من عمره وصديق للفتاة قام بالاتصال بها عدة مرات قبل وقوع الحادثة ووفاة الضحية .
بسرعة تم القبض على القاتل بعد امر النيابة العمومية بإيقافه ومواصلة الابحاث في القضية لمعرفة كل الاسباب الحقيقية للجريمة وايقاف كل من كانت له علاقة بالموضوع .
اليوم الاحد تستمر التحقيق وتوفرت معطيات جديدة خطيرة حول جريمة القتل التي جدت بمركز قدّور صفاقس.
الفتاة تبلغ من العمر 22 سنة وتقطن بنفس الجهة التي قتلت فيها …ولم يقتنع الامنيون بان القاتل قام بفعلته لوحده وبالخبرة التي اكتسبوها في مثل هذه القضايا امكن لهم الوصول الى معلومات خطيرة مفادها ان صاحبة المنزل الذي تمت فيه جريمة القتل وزوجها غادرا مدينة صفاقس في اتجاه سوسة وبسرعة كبيرة تنقلت نخبة من الفرق المذكورة الى جوهرة الساحل وبكل دهاء تم نصب كمين محكم لهما ليقعا بكل سرعة في يد المحققين …علما وان المتهم الرئيسي القي عليه القبض في مركز بن حليمة بطريق العين بينما كان في نيته الالتجاء الى منزل والديه بالخزانات …وتعهدت فرقة الشرطة العدليّة بصفاقس المدينة بمواصلة التحقيقات لكشف كل الملابسات التي حفّت بهذه الجريمة النكراء التي تولّى فيها القاتل خنق ضحيّته حتّى الموت .
ويذكر أن الفرق المساهمة في كشف ملابسات القضية هي :
الشرطة العدلية بصفاقس المدينة / شرطة النجدة / مركزي سوق الزيتون والمدينة العتيقة / فرقة الامن السياحي الذين قضوا ليلة بيضاء لحين فكّ لغز جريمة منتصف الليل في توقيت قياسي .

تعليقات

الى الاعلى