مجتمع

صفاقس: مساعي لمراجعة مثال التهيئة العمرانية الحالي واعتباره معيقا للتنمية

انتظمت صباح اليوم الاربعاء 24 افريل 2019 ندوة حول “التهيئة العمرانية وجودة الحياة في صفاقس” تحت اشراف بلدية صفاقس بالاشتراك مع شركة الدراسات وتهيئة السواحل الشمالية لمدينة صفاقس ،شركة المترو الخفيف بصفاقس ، عمادة المهندسين المعماريين والجمعية التونسية لمخططي المدن .

وخلال هذه الندوة تم التطرق الى واقع المدينة الراهن في ظل بناء لاحق يتجاوز الاعاقات على مستوى التهيئة العمرانية وهذا بلافي الاخطاء السابقة ليتم  مناقشة عديد المواضيع من اهمها تقدييم مثال التهيئة العمرانية الحالي لبلدية صفاقس ، تشخيص اشكاليات التهيئة والتصرف العمراني ، الرؤية الاستراتجية لتنمية حاضرة صفاقس الكبرى ، سناريوهات التهيئة العمرانية الممكنة ، مشروع تبرورة والتنمية الحضرية ألايكولوجية مشروع المترو الخفيف وتطوير جودة خدمات النقل الجماعي، انشاء وكالة تعمير لصفاقس الكبرى وأخيرا عرض تجارب مقارنة  اجنبية ناجحة في ميدان التهيئة العمرانية المستدامة.

القائمون على هذه الندوة انطلقوا في رسم خطوات ترنو الى المراجعة الحقيقية و المعمقة لمثال التهيئة العمرانية المعمول به منذ سنة 2002 والذي اصبح معيق للتنمية وغير مواكب للتطور العمراني وجعل المدينة تختنق في زحمة ضيق الطرقات وعشوائية الاعمار والارتجال في فرض الحلول خارج وضع اليد على الواقع الحقيقي الذي يقف دون تطور المدينة واستيعابها لواقعها الجديد لتغرق في الاشكاليات البيئة وتغرق في فوضى البناء العشوائي وتختنق في غياب النقل الحضري المتطور وتضيق في غياب المحطات المهيكلة والطرقات الغفاعلة في استيعاب هذا الكم الهائل من السيارات في مدينة ركيزتها الاقتصاد والمؤسسات الانتاجية الكبرى . لينادي اغلب الحاضرين بضرورة المراجعة الكلية لمثال التهيئة العمرانية والتي تتطلب استشارات تستوعب كل الاطراف المتداخلة في خلق نكموذج يخرج المدينة من مشاكلها العمرانية وسوء تنظيمها ويفتح افاق حلول للقضاء على التهميش المقصود من دوائر النفوذ وهذا عبر المشاورة مع كل المتدخلين وتقديم مقترحات حتى نتمكن من التقدم في مثال التهيئة العمرانية باعتماد رؤية استراتيجية بعيدة المدى تسمح بتنمية صفاقس تنمية حضرية مستدامة ومندمجة ومن ارتقاءها الى حاضرة متوسطة يستطاب فيها العيش وتنافس مثيلاتها من الحواضر المتوسطية وحتى العالمية من حيث اشعاعها وجذب للمستثمرين.

ويذكر ان مدينة صفاقس لازالت تعتمد مثال تهيئة عمرانية تجاوز 20 سنة لتتجاوزه التطورات والبنية العمرانية الحديثة في نسق الاعمار السريع وكثرة المناطق السكنية العشوائية في غياب البنية التحتية الحقيقية .

تعليقات

الى الاعلى