مجتمع

صفاقس: يوم تحسيسي حول “التصرّف في الملك العمومي البحري” [صور]   

انتظم بصفاقس اختتام الايام الاعلامية و التحسيسية حول ” التصرف في الملك العمومي البحري ” من تنظيم وكالة حماية وتهيئة الشريط الساحلي و لفائدة عدد من البلديات وفي حضور 3 ولايات وهي صفاقس قابس ومدنين ممثلة في رؤساء بلدياتها وممثلين عنها . هذا لأهمية دور البلديات للتدخل السريع في ايقاف البناء العشوائي والحفاظ على الملك العمومي باعتباره موروث طبيعي للأجيال اللاحقة.

محاضرات وتدخلات كشفت عن مدى التجاوزات في حق الشواطئ والملك العمومي البحري في غياب الرقيب زمن الثورة وما نتج من بناءات عشوائية وتصرفات جعلت من الراهن يتطلب الحد من هذه الاختراقات  تعتدي على المحيط وتحوله الى فوضى لتكتسح الانتهاكات حتى الجزر والمحميات البحرية ليصبح هذا الثراء البيولوجي المتنوع  مهدد .

طرح وتحسيس وتقديم القوانين واليات التصرف فيهذا المخزون وحسن ادارته وطرق حمايته واستغلال هذه الثروة الطبيعية القادرة على كسب رهان الاستثمار والتنمية وخلق الثروة عبر الاستدامة التحسيس ونشر ثقافة الحماية البيئية في اوساط سكان السواحل ومحيط الجزر مع تثمين هذا المخزون البيولوجي المتنوع والقيم .

الا ان المقارنة بالسنوات الماضية وخاصة بعد الثورة شهد ارتفاع في نسب البناءات الفوضوية على الشواطئ وفي المكية البحرية ليتقلص بالتدريج في السنوات الاخيرة .

وشدد البعض على تحوير القوانين والدخول في تنفيذ قرارات الهدم وتمكين البلديات من الاليات لحفظ هذا المخزون البيولوجي وحمايته عبر تحديد الملكية وإيضاحها ورسم خرائط تثبت الحق في الملكية البحرية وتعطي اجابات واضحة تجعل من القوانين ممارسة خارج التعقيدات وتعطي خطوات ثابتة من اجل مسك زمام الامور وخاصة بعد دخول البلديات في تجربة الحكم المحلي الذي يعطي لها الصلاحيات في التنسيق والتصرف والحماية مع وكالة حماية وتهيئة الشريط الساحلي .

تعليقات

الى الاعلى