-

مشادّات كلامية بين وزير الخارجية وصحفيين أثناء مؤتمر صحفي

نشبت منذ قليل أثناء مؤتمر صحفي لرفيق عبد السّلام وزير الخارجية التونسية بخصوص حادثتي إقتحام السّفارة الأمريكية بتونس وغرق تونسيين بالسواحل الإيطالية.

وأثارت ملاحظة رفيق عبد السلام بشأن سعي الصحفيين إلى تقديم صورة سوداوية على الوضع في تونس حفيظة الصحفيين الحاضرين بالمكان، الذين إحتجوا على تصريح الوزير بشأنهم.

كما اتّهم الوزير إحدى الصحفيات بأن طريقة طرحها للسؤال توحي بأنها تحنّ إلى النظام السابق..

ومن جانب آخر أبدى بعض الصحفيين إمتعاضهم ممّا إعتبروه إجبارا لهم على الوقوف أمام كاميرا قناة الجزيرة القطرية التي تمركزت بشكل يوحي بتنسيق بين وزارة الخارجية والقناة على حدّ تعبير الصحفيين الذين رفض أحدهم الوقوف قبالة الكاميرا لطرح سؤاله.

وفي السياق ذاته أكّد عبد السلام أنّه لا يقصد بكلامه الصحفيين الحاضرين مؤكّدا في ختام المؤتمر أن الحكومة لم تطلب من الصحفيين مدح إنجازاتها وترفض في نفس الوقت القدح في إنجازاتها على حدّ قوله، مضيفا أنّ الصحفيين هم الأدرى بكيفية إدارة عملهم بعيدا عن أيّ تدخل من أيّ كان.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى